رياض سلامة وإلفيرا نابيولينا بين افضل حكام المصارف المركزية في العالم


صنّفت مجلة “غلوبال فيانانس غرايدز” في عددها الصادر لشهر تشرين الاول/ أوكتوبر، مدراء البنوك المركزية في العالم لعام 2016.
وصنّف حكام مصارف البلدان التالية بحسب تقرير المجلة ضمن لائحة الفئة “أ”: “لبنان، براغواي، بيرو، فيليبين، روسيا، تايوان، المملكة المتحدة البريطانية، واسرائيل”، الأفضل في العالم خلال العام المنصرم وذلك تقديرًا لإنجازاتهم وتحقيقهم أفضل آداء.
بينما حلّ حكام المصارف المركزية في الأردن، والمكسيك، والمغرب، والولايات المتحدة في فئة “أ-“.
وكان قد بدأ هذا التقرير بالصدور في العام 1994 بهدف تقييم حكام المصارف المركزية في 75 بلد في العالم، بالإضافة إلى حكام مصارف الاتحاد الاوروبي من درجة “أ” لدرجة “ف”.
فضلًا عن أنّه ينشر المواضيع المتعلقة بالسيطرة على التضخم، أهداف التنمية الاقتصادية، استقرار العملة المحلية، وادارة الفوائد المحلية.

وتعتمد “غلوبال فاينانس” في وضع القائمة على قدرة حاكم المركزي في السيطرة على التضخم، وتحقيق النمو الاقتصادي، والحفاظ على استقرار سعر صرف العملة الوطنية وإدارة سعر الفائدة.

وفي 24 أغسطس/آب الماضي، أفادت صحيفة “وول ستريت جورنال” بأنه على الرغم من انخفاض أسعار النفط والعقوبات الاقتصادية على روسيا إلا أنها ما تزال دولة جاذبة للاستثمار. وبحسب خبراء قابلتهم الصحيفة فإن الفضل الرئيسي يعود إلى حاكمة المركزي الروسي إلفيرا نابيؤلينا.
وقد أكد ناشر الـ”غلوبال فاينانس” جوزف غرافوتو أنّ المصارف المركزية ومدرائها يعانون من مشاكل مركزية مثل التضخم، ارتفاع الأسعار، انخفاض الفوائد.
وقد أضاف غرافوتو قائلاً إن الحكام المصنفين ضمن لائحة فئة “أ” هم الذين استطاعوا تجاوز كل التحديات وحافظوا على الاستقرار النقدي والمالي.

Author: Firas M

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!