“داعش” يعلن مقتل المتحدث باسمه أبو محمد العدناني


اكد مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية، الثلاثاء 30 أغسطس/آب، أن الولايات المتحدة استهدفت المتحدث باسم “داعش” أبو محمد العدناني بغارة جوية على مدينة الباب في محافظة حلب السورية.

ومع ذلك قال المسؤول في حديث لوكالة “رويترز” إنه لا يستطيع تأكيد مقتل العدناني جراء الضربة، مضيفا أن البنتاغون ما زال يواصل دراسة نتائجها.

وفي وقت سابق من الثلاثاء، أعلن تنظيم “داعش”، عبر وسائل إعلام تابعة له، عن مقتل المتحدث باسمه، طه صبحي فلاحة، المعروف باسم “أبو محمد العدناني”، خلال تفقده مناطق الاشتباكات بمحيط مدينة حلب السورية.

وكانت وكالة “رويترز” قد نقلت عن قيادي سوري معارض قوله إن العدناني قتل على الأرجح جراء غارات جوية على مدينة الباب، معقل التنظيم في محافظة حلب.

وكان المستشار الأمني لشؤون محاربة تنظيم “داعش” بالحكومة العراقية، هشام الهاشمي، قد أعلن في 17 أغسطس/آب أن العدناني أصيب جراء ضربة جوية للتحالف الدولي ضد الإرهاب قرب بلدة الراعي في ريف حلب الشمالي، حيث تدور اشتباكات بين عناصر التنظيم من جهة وفصائل المعارضة السورية المدعومة بالقوات التركية من جهة أخرى.

يذكر أن العدناني، الذي ولد سنة 1977 في مدينة بنش بمحافظة إدلب السورية، كان يعتبر من أحد أبرز قيادات التنظيم الإرهابي في سوريا والأقرب إلى زعيم “داعش” أبو بكر البغدادي.

وفي أغسطس/آب من العام الجاري، تناقلت وسائل إعلام تقارير قالت فيها إن العدناني هو المسؤول عن وحدة خاصة ضمن “داعش” مختصة بتنفيذ العمليات العقابية خارج الأراضي الواقعة تحت سيطرة التنظيم الإرهابي.

وفي 5 مايو/أيار من العام 2015 أعلنت الخارجية الأمريكية تحديد جائزة مقدارها 5 ملايين دولار تمنح لمن يقدم معلومات ستسهم في إلقاء القبض على العدناني.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!