النفط يتراجع مع تقييم المستثمرين لفرص تثبيت الإنتاج


 

تراجع النفط للمرة الأولى في أسبوع يوم الأربعاء لكنه ظل قرب أعلى مستوى في ستة أسابيع مع تقييم المستثمرين لفرص نجاح محادثات محتملة بين المنتجين لكبح تخمة المعروض المتفاقمة.

وبحلول الساعة 0840 بتوقيت جرينتش تراجعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 55 سنتا إلى 48.68 دولار للبرميل في حين سجل الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 46.13 دولار بانخفاض 45 سنتا.

كانت الأسعار ارتفعت نحو 20 بالمئة في أسبوعين فقط لتصل إلى أعلى مستوياتها منذ أوائل يوليو تموز بعد تجدد التكهنات بأن كبار المنتجين من أوبك وخارجها قد يتوصلون أخيرا إلى اتفاق لتثبيت مستويات الإنتاج.

وجعل الصراع على الحصة السوقية بين بعض منتجي أوبك مراقبي السوق متشككين في نجاح أي محادثات لكبح تخمة المعروض عن طريق تثبيت الإنتاج.

وقال بنك بي.ان.بي باريبا الفرنسي في مذكرة “في ضوء السجل غير المشجع لتعاون المنتجين في الفترة الأخيرة فإننا لا نعول كثيرا على تجميد الإنتاج في نهاية المطاف ناهيك عن خفض الإنتاج الذي تشتد الحاجة إليه للمساعدة في إعادة التوازن إلى سوق النفط.”

وقالت مصادر بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) لرويترز إن المنظمة ستستأنف على الأرجح محادثات بشأن تجميد مستويات الإنتاج عندما تجتمع مع منتجين من خارج أوبك الشهر القادم مشيرة إلى رغبة السعودية في أسعار أعلى.

والمرة السابقة التي اجتمع فيها أعضاء أوبك مع منتجين رئيسيين خارج المنظمة مثل روسيا كانت في أبريل نيسان لمناقشة سبل خفض فائض الإنتاج. وفشلت تلك المحادثات بسبب خلافات بين المملكة العربية السعودية وإيران.

وفشل اجتماع أوبك في يونيو حزيران أيضا في التوصل إلى اتفاق لتقييد الإنتاج ووصل إنتاج المنظمة منذ ذلك الحين إلى مستويات قياسية جديدة.

 

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!