أرباب العمل في بريطانيا يقلصون خطط التوظيف بعد الانفصال


أظهر مسح نُشرت نتائجه  أن أصحاب العمل في بريطانيا صاروا أكثر حذرا بشأن توظيف عمال جدد، بسبب خشيتهم من المستقبل بعد خروج بلادهم من الاتحاد الاوروبي.

وانخفضت نسبة أرباب العمل الذين يتوقعون زيادة عدد الوظائف خلال الأشهر الثلاثة المقبلة من 40% قبل استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبي في حزيران الماضي إلى 36% حاليا.

ومن المتوقع أن يخفض واحد من بين كل 5 من أصحاب العمل الاستثمارات في مجال تدريب عماله وزيادة مهاراتهم نتيجة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وما تبعه من هبوط في قيمة الجنيه الاسترليني، إذ سيؤدي ذلك إلى ارتفاع تكلفة الواردات. ويخطط 7% فقط من ارباب العمل لزيادة الاستثمارات في هذا المجال.

ويعتقد معظم خبراء الاقتصاد أن بريطانيا تتجه لكساد بعد فترة من تباطؤ النمو بسبب حالة الضبابية بشأن علاقات البلاد التجارية في المستقبل مع الاتحاد الأوروبي.

وكان البنك المركزي البريطاني قد خفض في وقت سابق من هذا الشهر أسعار الفائدة وتبنى إجراءات جديدة، سعيا لتبديد آثار صدمة الخروج على الاقتصاد.

 

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!