الدفاع المدني ينشر وحدات إضافية بالخرطوم وسط تحذيرات من فيضان “النيل”


عززت قوات الدفاع المدني السودانية من تواجدها على طول مجرى نهر النيل بالعاصمة الخرطوم، وذلك بعد حدود ارتفاع في منسوب المياه يهدد بغمر الأحياء الواقعة على ضفتي النهر.

و نشرت قوات الدفاع المدني وحدات إضافية على طول مجرى نهر النيل خصوصا على الجسور التي تربط مدن العاصمة الثلاث.

وأمس الأول، حذرت جمعية الهلال الأحمر السوداني من زيادة في منسوب النيل الأزرق (الرافد الرئيس لنهر النيل) في ولاية سنار المتاخمة للهضبة الإثيوبية على حدود البلاد الشرقية الجنوبية.

وتوقعت الجمعية امتداد الزيادة إلى الخرطوم والولاية الشمالية على الحدود مع مصر التي يشقها نهر النيل ليصب في البحر المتوسط.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية، اليوم الأحد، عن معتمد محلية (بلدية) “شرق سنار”، عبد الرحمن عبد القادر، قوله إن “أكثر من 20 قرية تأثرت بفيضان النيل الأزرق بجانب تضرر 180 منزلا في ثلاث قرى أخرى ضربتها سيول خلفتها الأمطار الغزيرة”.

وأفاد شهود عيان، بأن سيول جارفة قطعت طريق رئيس يربط مدينتي كسلا والقضارف شرقي البلاد؛ نتيجة هطول الأمطار بغزارة في اليومين الماضيين.

وبلغ ارتفاع منسوب مياه نهر النيل في الخرطوم 16 مترا و54 سنتمترا وفقا لآخر قياس أعلنه الدفاع المدني الأربعاء الماضي.

وخلال الأسابيع الماضية اجتاحت غالبية ولايات السودان سيول وفيضانات خلفت 76 قتيلا مع تعرض آلاف المنازل لإنهيار ما بين كلي أو جزئي وفقا لإحصائيات وزارة الداخلية.

وقالت وزارة الموارد المائية قبل أسبوعين إن معدل الفيضان خلال الشهر الماضي كان الأعلى منذ مائة عام متوقعة معدلات أعلى خلال الشهر الحالي.

وقدرت الوزارة الزيادة في إيرادات نهر النيل بـ88% مقارنة مع العام الماضي، وجددت خلال الأيام الماضية أكثر من مرة تحذيراتها للقاطنين على ضفتي النهر.

وشهدت البلاد عامي 2013 و2014 حوادث مماثلة؛ حيث لقى العشرات مصرعهم وانهارت آلاف المنازل وسط تحذيرات خبراء من تغيرات مناخية بينما كان العام الماضي أخف وطأة.

ويرجع هندسيون حجم الأضرار الكبيرة إلى فقر البنية التحتية لا سيما شبكة الصرف الصحي البدائية في أغلب مدن البلاد بما فيها العاصمة.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!