الإفراج عن طيار روسي كان محتجزا لدى طالبان


أكدت وزارة الخارجية الروسية، السبت 13 أغسطس/آب، إطلاق سراح الطيار الروسي سيرغي سيفاستيانوف الذي كان محتجزا في أفغانستان لدى حركة طالبان منذ عدة أيام.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أن السلطات الباكستانية ستسلم سيفاستيانوف إلى السفارة الروسية في إسلام آباد في القريب العاجل، لترحيله إلى روسيا في وقت لاحق.

هذا وأشاد الممثل الخاص للرئيس الروسي في أفغانستان ومديرالدائرة الثانية لآسيا في وزارة الخارجية الروسية زامير كابولوف، في حديث إلى إذاعة “إيخو موسكفي” (صدى موسكو)، بالدور المهم، الذي لعبته السلطات الباكستانية في عملية تحرير الرهائن، موضحا أن إسلام آباد دعت شيوخ قبائل البشتون الباكستانية إلى إجراء محادثات مع “طالبان”، ما أتاح التوصل إلى اتفاق بشأن إطلاق سراح أفراد طاقم المروحية المحتجزين.

وأضاف الديبلوماسي الروسي أن الحديث لا يدور الآن عن مقايضة الطيار الروسي، بل عن الإفراج عنه، مشيرا إلى أنه من المرجح أن يسلم سيفاستيانوف إلى السفارة الروسية السبت 13 أغسطس.

وكانت وزارة الخارجية الباكستانية، قد أعلنت في وقت سابق عن إطلاق سراح طاقم الطائرة المروحية “مي-17” الباكستانية بمن فيهم الطيار الروسي، الذين كانوا محتجزين لدى حركة طالبان منذ الـ4 أغسطس/آب الحالي.

وجاء في بيان للوزارة الباكستانية أن “ستة أفراد من طاقم المروحية التي احتجزت في الـ4 من أغسطس/آب في أفغانستان وصلوا إلى إسلام آباد، ومن بينهم الطيار الروسي سيرغي سيفاستيانوف”، مضيفة أنهم بحالة صحية جيدة ولا شيء يهدد حياتهم.

يذكر أن الطائرة المروحية “مي-17” الباكستانية، المتوجهة إلى روسيا من أجل الخضوع لعمليات إصلاح وتجديد، قامت في 4 أغسطس/آب، بهبوط اضطراري في أراضي محافظة لوغار الأفغانية، حيث احتجز مسلحو حركة “طالبان” أفراد طاقمها ومن بينهم الطيار الروسي سيرغي سيفاستيانوف.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!