بروكسل تؤكد تنفيذ بلجيكي عملية انتحارية في العراق


أكدت النيابة العامة في بلجيكا أن أحد منفذي عملية انتحارية يوم الثلاثاء الماضي، استهدفت موقعا للجيش العراقي قرب مدينة الموصل، هو مواطن بلجيكي من أصل عربي ويدعى لطفي عومر.

وأوضحت النيابة في بيان الجمعة 12 أغسطس/آب، أن الانتحاري البلجيكي لطفي عومر البالغ من العمر 26 عاما، من مدينة فيرفيه، وقد كان معروفا باسم “أبو أنور البلجيكي”.

وأضاف بيان النيابة البلجيكية أن المعلومات المتوفرة تشير إلى أنه كان واحدا من أربعة إرهابيين ينتمون إلى تنظيم داعش، فجروا أنفسهم بعد أن اخترقوا موقعا للجيش العراقي جنوب مدينة الموصل.

وأوضح البيان، أن عومر معروفا لدى السلطات، خاصة وأنه كان أطلق تهديدات ضد بلجيكا وفرنسا في فبراير/شباط 2015، كما أنه ظهر في شريط فيديو كان تنظيم داعش قد أعلن فيه تبنيه هجمات 22 مارس/آذار الماضي في بروكسل.

وتعرف مدينة فيرفيه البلجيكية بأنها تشكل حاضنة شعبية لمجموعة من الأشخاص المتطرفين، خاصة بعد أن قام عناصر الشرطة والأمن بتفكيك خلية إرهابية في هذه المدينة في بداية العام الماضي.

وعادة ما تتحفظ السلطات البلجيكية على تأكيد أي أنباء متداولة عن مقتل أحد مواطنيها المقاتلين في سورية والعراق في صفوف المجموعات الإرهابية.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!