العدل الأمريكية: شرطة بالتيمور مارست “العنصرية” ضد السود


اعتبرت وزارة العدل الأمريكية، في تقرير لها، أن شرطة مدينة “بالتيمور” في ولاية ميريلاند الساحلية، شرقي الولايات المتحدة مارست “التمييز العنصري” في طريقة التعامل مع المواطنين السود القاطنين في المدينة.

وقالت الوزارة، في تقرير أعدته بناء على طلب إدارة شرطة المدينة وبلديتها،  إن “هناك أسباب معقولة تدعونا للاعتقاد أن قسم شرطة بالتيمور، قد شارك في نمط أو قام بممارسات تنتهك المواد الدستورية والقانون الفيدرالي”.

ولخص التقرير المكون من 136 صفحة، مخالفات الشرطة بعمليات إيقاف وتفتيش وإلقاء قبض “غير دستورية”، واستخدام استراتيجيات في تنفيذ القانون، “تؤدي إلى فوارق حادة وغير مبررة في معدلات التوقيف والتفتيش ضد الأفرو-أمريكيين (السود)”، إضافة إلى استخدام “القوة المفرطة”، و”الانتقام” من الناس الذين يستخدمون آليات محمية من قبل الدستور.

وأشار التقرير، الذي أعقب تحقيقاً مفصلاً في سلوكيات شرطة بالتيمور استمر 14 شهراً ، إلى أنه “في بعض الحالات، أصدر المشرفون (في قسم الشرطة) تعليمات تعتمد التمييز العنصري أساساً لها، كتوجيه الدوريات إلى اعتقال السود الذين يرتدون قمصاناً بقلنسوات في منطقة ما”.

ويشكل السود قرابة 64% من سكان بالتيمور، ويشير التقرير إلى أنهم قد حصدوا قرابة 91% من الغرامات والمخالفات الشرطي.

كما لفت التقرير إلى أن السود في بالتيمور تعرضوا لإلقاء القبض بتهم تتعلق بالمخدرات بمعدل يزيد خمسة مرات عن غيرهم من الأعراق، الذين اعتقلوا لنفس السبب.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!