روسيا لا تستبعد اتصالات مع “طالبان” حول رهينتها


أعلنت وزارة الخارجية الروسية أنها ستبذل كل الوسائل الممكنة، بما في ذلك قنوات الاتصال مع “طالبان” من أجل تحرير مواطن روسي مختطف في أفغانستان.

وقال مدير قسم آسيا الثاني التابع للخارجية الروسية زامير كابولوف في حديث لوكالة “إنترفاكس” الاثنين 8 أغسطس/آب، “سنستخدم كل الوسائل والسبل الممكن”، وذلك تعليقا على سؤال حول إمكانية الاتصال مع حركة “طالبان” من أجل تحرير الرهينة الروسي.

وكانت الخارجية الروسية قد أعلنت الأسبوع الماضي أنه يوجد مواطن روسي بين أعضاء طاقم المروحية “مي-17” التي هبطت بشكل اضطراري في أفغانستان ووقعت في قبضة عناصر “طالبان”.

وقبل ذلك أفادت وسائل الإعلام بأن مروحية باكستانية من طراز “مي-17” نفذت هبوطا اضطراريا في ولاية لوغار الأفغانية يوم 4 أغسطس/آب، وهي في طريقها إلى روسيا لتنفيذ عمليات صيانة وإصلاح. ووقع أفراد الطاقم في قبضة عناصر حركة طالبان. وذكرت الأنباء أن المواطن الروسي هو سيفاستيانوف س. ك( من مواليد عام 1956).

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!