الانتقال من منزل لآخر يفيد الذاكرة


كشفت دراسة جديدة عن أن عملية الانتقال من منزل إلى أخر رغم أنها من أكثر الأحداث التي تسبب ضغوطا لصاحبها إلا أنها مفيدة لذاكرته بشكل كبير.وبحسب الدراسة، التي نقلت نتائجها صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فإن من يقومون بهذه العملية يتمتعون بما يسمى ب«صدمة الانتقال» والتي تساعدهم في تذكر الأشياء عندما تنقل أغراضك إلى منزل جديد.

وأشارت الدراسة إلى أن الانتقال لبيئة جديدة يعمل على تحفيز المخ وهو ما يمكن الأشخاص من تذكر العديد من التجارب أكثر مما هو متوقع بضعفين.وتوفر هذه الدراسة نوعا من الارتياح لأي شخص يعيش مأساة الانتقال لمنزل جديد.

وينتقل الأشخاص في المتوسط من منزل لأخر خمس مرات على مدى حياتهم بينما تشير الاستطلاعات إلى أن هذا الأمر من بين أكثر الأشياء التي تسبب ضغوطا لصاحبها.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!