ميانمار..مرض غامض يودي بحياة 30 طفلًا على مدار شهرين


لقي ما لايقل عن 30 طفلًا حتفهم، إثر إصابتهم بمرض غامض، يسبب صعوبة في التنفس، شمال غربي ميانمار، منذ منتصف يونيو/ حزيران الماضي، بحسب مسؤول محلي.

وقال مسؤول الإدارة المحلية، كاي ساي إن “معظم ضحايا المرض من الأطفال دون سن الخامسة، ونواجه هذه المشكلة منذ شهرين، ولم نتلق أي دعم من الحكومة المركزية بعد”.

وعن مناطق ظهور المرض، أوضح المسؤول أنه “تم تسجيل حالات الوفاة في بلدتي (لاهي) و(نانيون) التابعتين لمنطقة (ناغا)، على بعد حوالي ألف و300 كلم من العاصمة التجارية يانغون”.

وتابع “لم يتم تحديد المرض بعد، لكن يبدو أنه معدٍ”، لافتًا “ننتظر نتائج عينات دم، أخذت من الأطفال المرضى، دون وصول أي رد من وزارة الصحة”.

وبهذا الخصوص منعت السلطات المحلية السفر بشكل مؤقت في جميع أنحاء المنطقة لمنع انتشار العدوى.

من جانبه قال، لاو يون، نائب برلماني عن بلدة “لاهي” إن “المنطقة تعتبر واحدة من أفقر المناطق في البلاد، وتعاني من نقص حاد في الكوادر الطبية، والتعلم، ووسائل النقل، والبنية التحتية، ما جعل منها بيئة مواتية لظهورالأمراض القاتلة”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!