موسكو تبرم أول صفقة مع طهران منذ رفع العقوبات


اتفقت شركة “Rostec” الحكومية الروسية للطاقة مع إيران على بناء محطة توليد كهرباء، باستطاعة تبلغ نحو 1.4 غيغاواط، لتكون أول شركة روسية تبرم عقدا مع طهران منذ رفع العقوبات.

وأفادت صحيفة “كوميرسانت” الروسية، أنه سيتم بناء محطة “هرمزجان” في ميناء “بندر عباس” بإيران، من قبل شركة “Tekhnopromexport” التابعة لـ”Rostec”، بتكلفة 1 مليار يورو، ومدة زمنية قد تستغرق خمس سنوات.

ووفقا للصحيفة، ستحوي المحطة الكهربائية أربع مولدات استطاعة كل منها 350 ميغاواط، إضافة إلى محطة لتحلية مياه البحر بسعة 200 ألف متر مكعب يوميا.

وستمول الحكومة الروسية 85% من المشروع، بواسطة قرض بفائدة تبلغ نحو 2.77%.

وفي العام 1980 بنى الاتحاد السوفييتي في إيران محطة رامين بقدرة بلغت نحو 1.89 غيغاواط، ومحطة إصفهان بقدرة بلغت نحو 1.6غيغاواط.

وقال فلاديمير سكليار من “رينيسانس كابيتال” تعليقا على المشروع: “من الصعب بالنسبة لموسكو أن تحقق أرباحا كبيرة من هذه المشاريع، لأن تمويلها يتم من خلال قروض روسية”.

وبحسب “كوميرسانت”، فإن السكك الحديدية الروسية اتفقت مع طهران على مشروع بقيمة 1.2 مليار يورو لكن دون التوقيع على عقد رسمي، كما أن موسكو مستعدة لتحديث وتوسيع توليد الطاقة الكهرومائية الإيرانية، لكن التمويل لا يزال غير واضح.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!