فرضيات إسقاط “سو-24” في صلب اهتمام بوتين وأردوغان


ذكر وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين خلال لقائهما المرتقب سيبحثان عددا من القضايا المهمة، بينها قضية إسقاط “سو-24”.

وفي خطوة غير مسبوقة على المستوى الرسمي، أشار جاويش أوغلو إلى أن الرئيسين سيبحثان “مختلف الفرضيات” حول إسقاط قاذفة “سو-24” الروسية في سماء سوريا يوم 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وسبق لأنقرة أن أصرت على أن إسقاط القاذفة من قبل مقاتلة تركية جاء بعد اختراق الطائرة الروسية الأجواء التركية وتجاهلها لإنذارات متكررة، ونفت وجود أي فرضيات أخرى للأحداث.

كما قال أوغلو في مقابلة مع قناة “خبر تورك” بثت يوم الاثنين 25 يوليو/تموز إن اللقاء بين أردوغان وبوتين سيتناول أيضا موضوع رفع العقوبات الروسية ضد تركيا و”مواضيع مهمة أخرى”.

كما أعرب أوغلو مجددا عن شكر أنقرة للرئيس الروسي شخصيا وللمسؤولين الروس الآخرين على دعمهم غير المشروط للحكومة التركية وقت وقوع الانقلاب الفاشل ليلة الـ15 يوليو/تموز.

وسبق لدميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي أن أكد أن اللقاء بين بوتين وأردوغان سيعقد في الثلث الأول من شهر أغسطس/آب المقبل في إحدى المدن التركية.

ويأتي اللقاء في سياق تطبيع العلاقات الثنائية بين البلدين في أعقاب تقديم أردوغان الاعتذار الرسمي على مقتل الطيار الروسي أوليغ بيشكوف قائد قاذفة “سو-24” برصاص مسلحين تركمان بعد إسقاط طائرته الحربية فوق ريف اللاذقية الشمالي.

المصدر: وكالات

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!