الغارديان : على اوروبا التحكم باعصابها


نشرت صحيفة الغارديان مقالا افتتاحيا تدعو فيه أوروبا إلى التحكم في أعصابها أمام أجواء العنف والخوف الأخيرة.

وتقول الغارديان إن أوروبا الغربية، مقارنة بالمناطق الأخرى في العالم، تتميز بالأمن والأمان، ويزداد هذا الأمن والاستقرار كلما اتجهنا إلى دول شمال أوروبا، ولذلك هي مقصد المهاجرين واللاجئين.

وتذكر الصحيفة أن النرويج مثلا سجلت في سنوات ألفين معدل 30 جريمة قتل في العام، بينما شهدت الولايات المتحدة 15 ألف جريمة قتل في الفترة نفسها.

وفي عام 2011 قتل أندر بريفيك 77 شخصا في هجوم قرب أوسلو، ثم عادت معدلات الجريمة في النرويج في السنوات التالية إلى مستوياتها المنخفضة.

ولكن الهجمات الأخيرة في أوروبا الغربية نشرت، حسب الغارديان، أجواء من الخوف والعنف

وتقول الصحيفة أن هذه الهجمات لها تأثير مشترك وهو زرع خوف حقيقي بين الناس على سلامتهم الشخصية، وإثارة الجدل والأجواء المشحونة، لأنها عشوائية، وليست ردا على استفزاز الضحايا، ثم لأنها غالبا ما ترتبط بالمتشددين الإسلاميين.

ولكنها تستهدف دولا مختلفة من حيث التقاليد والسياسة، ففرنسا مثلا فيها رئيس ضعيف سياسيا، وهي حاليا تتدخل عسكريا في أفريقيا، وتعرضت لسلسلة من الهجمات في الفترة الأخيرة.

أما ألمانيا فتقودها مستشارة قوية وفتحت أبوابها للاجئين والمهاجرين، وهي معروفة بالتسامح، وإن كانت نسبة الاندماج فيها غير عالية.

وترى الغارديان أن التهديد اصبح واحدا في أوروبا، لأن ملايين الأوروبيين اليوم سيتصورون أي هجمات على مركز تسوق أو على قطار في بلد ما، تحدث في بلادهم أيضا.

ويتخيل الملايين أيضا مواجهات دامية ضد الأجانب والمهاجرين.

وتدعو الصحيفة الحكومات إلى اتخاذ إجراءات وقائية، والتحكم في أعصابها حتى لا تزيد الأوضاع تأزما.

 

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!