الشرطة الألمانية: مهاجم ميونيخ مختل عقليا ولا علاقة له بـ”داعش” ولا باللاجئين


كدت الشرطة الألمانية، السبت 23 يوليو/تموز، أن منفذ هجوم مركز أولمبيا التجاري في العاصمة البافارية ميونيخ غير مرتبط بـ”داعش” وهو يعاني من اكتئاب ما يرجح أنه مختل عقليا. 

وقال المدعى العام في ولاية بافاريا توماس شتاينكراوس-كوخ، في مؤتمر صحفي، إن منفذ الهجوم خضع لعلاج نفسي من الاكتئاب، مشددا على عدم ارتباطه بأي أفكار سياسية.

وتابع أن المهاجم الألماني ذي الأصول الإيرانية البالغ من العمر 18 عاما لا يملك سجلا إجراميا ونفذ عمليته بشكل منفرد دون أن يترك أي رسالة قبل انتحاره.

وكانت ميونيخ قد شهدت هجوما مسلحا على أحد مراكزها التجارية، أسفر عن مقتل 10 أشخاص وإصابة 27 آخرين بينهم 7 مراهقين كلهم مواطنون، وانتحار منفذ الهجوم.

في غضون ذلك، فتشت الشرطة صباح السبت منزلا في ضاحية ماكسشتات، وذكرت صحيفة “بيلد” الألمانية أن الشرطة أغلقت جزءا كبيرا من المنزل المتعدد الطوابق، وأخذ المحققون صناديق كرتونية من داخله.

ذا ورفضت الشرطة تأكيد ما إذا كان المسكن يخص منفذ الهجوم أو يخص والده، وذكرت أنها تعتزم الإعلان عن تفاصيل التحقيقات في وقت لاحق.

وفي وقت سابق، أشار قائد شرطة ميونخ هوبيرتوس أندريه، حسب وكالة “نوفوستي” الروسية إلى أن الحديث في البداية عن 3 مهاجمين نفذوا العملية كان مغلوطا، إذ جاء بالاستناد على إفادات شهود غير موثقة.

وأعلنت شرطة ميونيخ في بيان صدر عنها في وقت سابق، عن عثورها على سيارة المهاجم، مشيرة إلى أن المنفذ كان قد سرق السيارة المذكورة قبل استخدامها في هجومه.

ورغم ترجيح وسائل الإعلام العمل الإرهابي في ميونيخ، إلا أن الشرطة الألمانية تتعمال مع الموضوع بحذر شديد، وتقول إنه لا يوجد أي دليل حتى الآن على تورط “إسلاميين” في حوادث إطلاق النار.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!