بريطانيا تتخلى عن رئاسة مجلس الاتحاد الأوروبي في 2017


أبلغت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك بتخلي المملكة المتحدة عن الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الأوروبي من تموز/ يوليو إلى كانون الأول/ ديسمبر 2017، كما أعلن ناطق باسم رئاسة الحكومة.

قال الناطق الرسمي باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، إن ماي أكدت في اتصال هاتفي مع رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك أن بلادها “ستكون منشغلة جدا بمفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي” وأن بريطانيا ستتخلى عن الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الأوروبي من تموز/ يوليو إلى كانون الأول/ ديسمبر 2017. وكان يفترض أن تتولى بريطانيا رئاسة المجلس بعد مالطا وقبل استونيا.

وأضاف مكتب رئيسة الوزراء في بيان أن تيريزا ماي أكدت خلال محادثاتهما أنها تريد العمل “بروح بناءة وعملية” في المفاوضات حول خروج بريطانيا من الاتحاد، وان التخلي عن رئاسة مجلس أوروبا يهدف إلى إعطاء “الأولوية” لهذه المفاوضات.

وتابع البيان أن “دونالد توسك رحب بالقرار السريع لرئيسة الوزراء حول هذه المسألة الذي سيسمح للمجلس بإعداد حلول بديلة”. وفي حديثه عن هذا الاتصال، كتب توسك في تغريدة على تويتر: “قلت لرئيسة الوزراء تيريزا ماي اليوم اننا نحتاج إلى بريكست منظم وهادئ يشبه “طلاقا مخمليا”. يأتي هذا القرار بعد أقل من شهر على تصويت البريطانيين في استفتاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!