صحفي بريطاني يتحدث نيابة عن داعش من قلب الموصل


انتشر في وسائل التوصل الاجتماعي فيديو جديد لصحفي بريطاني رهينة لدى تنظيم “داعش”، ينتقد فيه الضربات الجوية التي نفذها التحالف الدولي على الموصل شمال العراق.

وبثت وكالة “أعماق” الموالية للتنظيم الثلاثاء 12 يوليو/تموز فيديو يظهر فيه الصحفي البريطاني جون كانتلي المختطف لدى التنظيم، وهو يتحدث من عدة مناطق في الموصل، التي يسيطر عليها “داعش” منذ عام 2014.

ويظهر الصحفي أمام مباني جامعة الموصل المهدمة جراء القصف، بعد ذلك ينتقل إلى أحد الأحياء السكنية وفيه منازل مهدمة، ومن ثم يتحدث من أمام مصرف رئيسي في المدينة تعرض للقصف قبل عيد الفطر، حسب كانتلي.

الفيديو يوثق الدمار في جامعة الموصل
  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte
الفيديو يوثق الدمار في جامعة الموصل

وكان كانتلي ظهر في تسجيلات للتنظيم أكثر من مرة، كان آخرها في مارس/آذار الماضي، علما أن كانتلي اعتقل مع زميله جيمس فرولي في شمال سوريا قبل سنتين، ليقدم “داعش” على قطع رأس فولي في أغسطس/ آب 2014.

الصحفي البريطاني في أحد أحياء الموصل
  • Facebook
  • Twitter
  • Google+
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Gmail
  • VKontakte
الصحفي البريطاني في أحد أحياء الموصل

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!