«كريستين لاغارد» تستبعد حدوث كساد عالمي


في حديث حصري أجرته معها وكالة «فرانس برس«، قالت «كريستين لاجارد» مديرة «صندوق النقد الدولي» أنه من غير المرجح حدوث كساد اقتصادي عالمي نتيجة التقلبات الشديدة الناجمة عن «بريكست» في بريطانيا وبقية أوروبا.

وقالت «لاجارد» ردًا على سؤال حول وطاة اختيار البريطانيين الخروج من الاتحاد الأوروبي: «إنه من مصادر المخاطر الرئيسية في الوقت الحاضر، لكننا نرى أن الاحتمال ضعيف بحصول انكماش عالمي.» ومع ذلك ترى مديرة «صندوق النقد الدولي» أن التبعات الآنية لبريكست سوف تظهر أولاً في بريطانيا، ثم تُسمع أصداؤها في منطقة اليورو.

وحضّت «كريستين لاجارد» البريطانيين والأوروبيين على التوصل في أسرع وقت ممكن إلى تفاهم حول جدول زمني للخروج من أجل إنهاء حال الغموض. وقالت «كريستين لاجارد»، التي باشرت تفويضها الثاني لخمس سنوات على رأس «صندوق النقد الدولي»، إن «الكلمة المفتاح في قضية بريكست هذه هي الغموض، وكلما استمر هذا الغموض، ازدادت المخاطر.»

وفي السياق عينه، اعتبرت «لاجارد» أن تصويت البريطانيين للخروج من الاتحاد الأوروبي يكشف عن «خيبة أمل» ناجمة عن تعقيدات المؤسسات الأوروبية وعدم وضوح عملها. وقالت «إن على الاتحاد الأوروبي بذل جهود أكبر بكثير ليشرح بمزيد من الشفافية ما يفعله، وما يعنيه ذلك بالنسبة للمواطنين، وكلفة عمله وفوائده.».

 ولفتت إلى إمكان أن يكون القرار الذي اتخذه البريطانيون في استفتاء في 23 يونيو الماضي مرتبطًا بطبيعة الاستفتاءات الشعبية نفسها، إذ أن الناخبين غالبًا ما لا يجيبون عن السؤال المطروح عليهم. وأوضحت بأنه مهما كان السؤال بسيطًا، فإن الناس يتمسكون بالمواضيع الأكثر إلحاحًا برأيهم.

ودعت مديرة «صندوق النقد الدولي» دول الاتحاد الأوروبي إلى التوقف عن توجيه اللوم إلى «بروكسل» وأنها السبب وراء كل الإخفاقات. وقالت بـأنها رأت الأمر عينه عندما كانت وزيرة للاقتصاد الفرنسي بين العامين 2007 و2011، وأنه من المحتمل أن تكون هي نفسها قد ارتكبت هذا الخطأ.

 وعلى رغم الغموض المحيط بالوضع الاقتصادي، أبدت «كريستين لاجارد» تفاؤلاً، مشيرة إلى أن خروج بريطانيا قد يشكل «حافزًا» يدفع دول الاتحاد الأوروبي إلى ترسيخ تكاملها الاقتصادي.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!