الصين تشن حملة على الأخبار الكاذبة من مواقع التواصل الاجتماعي


قالت الهيئة المنظمة للإنترنت في الصين إنها ستشن حملة على نشر الأخبار التي يتم جمعها من وسائل التواصل الاجتماعي في إطار ما تصفه الحكومة بحملة ضد الأخبار الكاذبة ونشر الشائعات.

وقالت إدارة الفضاءالإلكتروني بالصين في بيان في ساعة متأخرة من مساء الأحد إنه لا يمكن لوسائل الإعلام الإلكترونية نشر أي أخبار تؤخذ من مواقع التواصل الاجتماعي دون موافقة.

وأضافت “يُحظر استخدام الشائعات لكتابة أخبار أو استخدام الحدس والتخيل لتشوية الحقائق.

“يجب على كل مستويات إدارة الفضاء الإلكتروني الوفاء بجدية بمسؤوليتهم في إدارة محتوى الإنترنت وتعزيز الإشراف والتحري والتحقيق بدقة ومعالجة الأخبار الكاذبة وغير الواقعية.”

وذكرت الإدارة عددا من التقارير الإخبارية الكاذبة التي جرى تداولها في الآونة الأخيرة على الإنترنت من بينها تقرير عن حريق في حافلة.

وتفرض الحكومة الصينية بالفعل قيودا واسعة النطاق على الإنترنت وتسعى لوضع هذه السياسة في قانون.

ويقول مسؤولون إن فرض قيود على الإنترنت بما في ذلك حجب مواقع أجنبية شعبية مثل جوجل وفيسبوك أمر ضروري لضمان الأمن في مواجهة تهديدات متزايدة مثل الإرهاب ووقف نشر الشائعات التي تسبب ضررا.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!