70 قتيلا في اشتباكات قرب المالح الى الشمال من حلب


قال ناشطون سوريون  إن 70 من عسكريي الحكومة السورية ومسلحي المعارضة قتلوا في الساعات الـ 24 الماضية، وذلك في هجوم حكومي وهجوم معاكس للمعارضين الجهاديين قرب حلب شمالي سوريا.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض ومقره بريطانيا إن 30 من عسكريي الحكومة و39 مسلحا معارضا قتلوا في المعارك التي دارت قرب بلدة المالح الواقعة الى الشمال من حلب منذ عصر الاربعاء.

وقال مدير المرصد رامي عبدالرحمن إن عددا من جهاديي “جبهة النصرة” المرتبطة “بتنظيم القاعدة” قتلوا في الاشتباكات دون ان يدلي بعدد محدد.

يذكر ان حكومة الرئيس السوري بشار الاسد تحاول استعادة السيطرة على المالح منذ اكثر من سنتين، كما كانت القوات الحكومية منذ عدة شهور تحاول محاصرة حلب بقطع خطوط الامدادات التي تربط بين المناطق التي يسيطر عليها المعارضون في المدينة الشمالية والحدود التركية.

وكانت القوات الحكومية تقاتل منذ اسبوع للسيطرة على المالح تساندها الطائرات الحربية السورية والروسية.

كما تحاول القوات الحكومية قطع (طريق كاستيلو)، خط الامداد المهم الذي يربط بين الحدود التركية والاحياء التي يسيطر عليها المعارضون شرقي حلب.

وقال موقع (المصدر) الاخباري الموالي للحكومة السورية إن الجيش السوري انسحب من ريف المالح بعد تعرض قواته لهجوم شنه مسلحو “جبهة النصرة.”

وقال الموقع إن الجهاديين هاجموا القوات الحكومية باستخدام سيارتين مفخختين يقودهما انتحاريان.

وقال المرصد السوري إن طفلين قتلا في قصف حكومي للمناطق التي تحتلها المعارضة في حلب.

يذكر ان “جبهة النصرة” والتنظيمات الاسلامية الموالية لها تسيطر على معظم مساحة محافظة حلب، فيما تنقسم مدينة حلب منذ تموز / يوليو 2012 الى مناطق تسيطر عليها الحكومة واخرى تقع تحت سيطرة المعارضة.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!