مصر “تتطلع” أن تسلمها إسرائيل آثارها المهربة


قالت مسؤولة بوزارة الخارجية المصرية، إن القاهرة تتطلع أن تسلم إسرائيل باقي القطع الأثرية المهربة لديها، بحسب بيان.

جاء ذلك بعد يوم من عرض وزارة الآثار المصرية، غطائي التابوتين الأثريين اللذين تم استعادتهما الأسبوع الماضي من إسرائيل، في مؤتمر صحفي بالمتحف المصري بوسط القاهرة.

وأضافت السفيرة إيمان الفار، مساعد وزير الخارجية للعلاقات الثقافية في بيان، اليوم، أنها “تعرب عن تقدير الجانب المصري لقيام إسرائيل بإعادة هاتين القطعتين، وتطلعه إلى تسليم باقي القطع الأثرية المصرية”.

ولم تحدد المسؤولة المصرية، عدد القطع الأثرية المهربة إلى إسرائيل، وليست هناك إحصاءات رسمية تتحدث عن ذلك.

وتابعت الفار: “مصر استعادت غطائي تابوتين أثريين من إسرائيل خرجا من مصر بطريقة غير شرعية، وذلك فى إطار الجهود المبذولة من جانب وزارتي الخارجية والآثار، وكافة الجهات المصرية المعنية لاسترداد كافة القطع الأثرية التى خرجت من مصر بطرق غير شرعية”، وفق البيان ذاته.

وتعد عودة القطعتين الأثريتين اللتين وصلتا مصر الخميس الماضي، هي المرة الثانية لعودة قطع أثرية من إسرائيل، بعد أن استعادت مصر في التسعينيات من القرن الماضي، القطع الأثرية، التي تم التنقيب عنها في سيناء، عن طريق بعثات أثرية إسرائيلية، وفق بيان سابق لوزارة الآثار المصرية.

وتشهد آثار مصر عمليات سرقة في مقابل محاولات حكومية لاستعادتها، بحسب عدة بيانات صادرة عن وزارتي الخارجية والآثار المصرية.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!