الدفاع الروسية: وفاة عسكري روسي متأثرا بجروح تلقاها في سوريا


أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن وفاة العسكري المتعاقد الروسي ميخائيل شيروكوبوياس في مستشفى بموسكو جراء إصابته بجروح في قصف على قافلة سيارات تابعة لمركز حميميم لتنسيق المصالحة بسوريا.

وقالت الوزارة، في بيان، الخميس 16 يونيو/حزيران، إن أفضل الأطباء في موسكو بذلوا قصارى جهدهم لإنقاذ العسكري الروسي، لكن الجروح، التي أصيب بها شيروكوبوياس، جعلته غير قابل للحياة.

وكان العريف ميخائيل شيروكوبوياس أصيب بجروح خطيرة جراء تعرض القافلة الروسية لقصف من قبل مسلحين، في أوائل شهر مايو/أيار الماضي، على أراضي محافظة حلب الروسية، وبعد هذا نقل العسكري على الفور إلى موسكو لتلقي العلاج هناك.

وأشارت الوزارة إلى أن العسكري الروسي دفن في مسقط رأسه بمقاطعة آمور الروسية بمراسم شرف مناسبة، مشددة على أن شيروكوبوياس تم تكريمه بوسام الشجاعة بعد وفاته.

يذكر أن ميخائيل شيروكوبوياس، البالغ 35 عاما من عمره، هو العسكري الروسي العاشر الذي قتل في سوريا منذ إطلاق عملية القوات الجوية الفضائية الروسية عملياتها بالبلاد في 30 سبتمبر/أيلول من العام 2015، حسب السلطات الروسية.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!