منظمة تحذر من وفيات وخسائر مادية ضخمة بسبب تلوث الهواء


قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في تقرير صدر يوم الخميس إن تلوث الهواء قد يتسبب في خفض متوسط أعمار ما بين ستة وتسعة ملايين شخص ويمثل تكلفة اقتصادية تبلغ نحو 2.6 تريليون دولار سنويا بحلول عام 2060 ما لم يُتخذ إجراء.

وبحثت المنظمة العواقب الاقتصادية لتلوث الهواء ووجدت أنه يمكن أن يكلف واحدا بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي أو 2.6 تريليون دولار سنويا بحلول عام 2060.

وترتفع التكلفة الاقتصادية مع ارتفاع فواتير الرعاية الصحية المتصلة بالتلوث إلى 176 مليار دولار من 21 مليار دولار في عام 2015 وزيادة عدد أيام العمل المفقودة إلى 3.7 مليار من 1.2 مليار.

وقال التقرير إن تراجع المحاصيل بسبب تلوث الهواء سيؤثر كذلك على اقتصادات أغلب الدول.

وقال سايمون ابتون مدير إدارة البيئة بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية “عدد من سيؤثر تلوث الهواء على أعمارهم هائل بالفعل والزيادة المحتملة في العقود القليلة المقبلة مرعبة.”

وأضاف “إذا لم يكن ذلك دافعا كافيا يظهر هذا التقرير أيضا أن عدم اتخاذ إجراء ستكون له تكلفة اقتصادية باهظة.”

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!