سيفاستوبل ترحب بوصول فرقاطة حديثة


شهد ميناء سيفاستوبول الروسي الخميس 9 يونيو/حزيران وصول فرقاطة “الأميرال غريغوروفيتش” الروسية الحديثة التي ستدخل في قوام أسطول البحر الأسود الروسي.

وقال المتحدث باسم أسطول البحر الأسود الروسي فياتشيسلاف تروخاتشوف في حديث أدلى به اليوم للصحفيين إن فرقاطة “الأميرال غريغوروفيتش” هي أول سفينة مخصصة للرحلات البحرية البعيدة تسلمها الأسطول على مدى الـ35 سنة الأخيرة.

وقامت الفرقاطة قبل وصولها إلى سيفاستوبل برحلة من بحر البلطيق إلى البحر الأسود، ومرت الفرقاطة في طريقها إلى سيفاستوبول بجزيرة مالطا.

يذكر أن فرقاطة “الأميرال غريغوروفيتش” كانت قد سلمت إلى قيادة البحرية الروسية في 11 مارس/ آذار الماضي. ويتوقع أن يتسلم أسطول البحر الأسود 6 فرقاطات من هذا النوع ، علما أن الفرقاطة الأولى “الأميرال إيسين” كانت قد سلمت للأسطول العام الماضي. أما الفرقاطة الثالثة “الأميرال ماكاروف” فيخطط لتسليمها إلى الأسطول في نهاية العام الجاري.

جدير بالذكر أن الفرقاطة مزودة بصواريخ “كاليبر” الباليستية المضادة للسفن، ومنظومة الصواريخ والمدافع بالاش”، والمدافع عيار 100 ملم، ومنظومة الصواريخ المضادة للجو “شتيل”، وأسلحة الطوربيد، والأسلحة المضادة للغواصات.

وتبلغ سرعة الفرقاطة 30 عقدة بحرية وإزاحتها 4 آلاف طن. وتحمل الفرقاطة على متنها مروحية.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!