وأعلن باحثون بالجيش الأميركي، الخميس، أول حالة لمريض أميركي مصاب بعدوى ثبت أنها مقاومة للمضاد الحيوي كوليستين الذي يستخدم كملاذ أخير عندما تفشل كل المضادات الحيوية الأخرى.

ويلقي ذلك الضوء على الحاجة الملحة لأدوية جديدة يمكنها مكافحة “البكتيريا الكابوس”، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وأقر صناع الدواء بأنه في ظل غياب أسلوب جديد لتعويضهم، فإنه ليس من المجدي اقتصاديا ضخ موارد كبيرة في العمل على إنتاج أنواع جديدة من المضادات الحيوية.