بوتين: لدى روسيا واليونان اَفاق لتعزيز التعاون


أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة 27 مايو/أيار على ضرورة الاستفادة من العلاقات الإيجابية بين روسيا واليونان، بهدف تطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين.

وقال بوتين في بداية لقائه برئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس: “بطبيعة الحال هناك الكثير من المشاكل حاليا، والوقت الذي نمر به صعب، ولكن لدينا اَفاق للتعاون. وبالطبع يجب علينا الاستفادة من العلاقات الإيجابية في مجال التنمية الاقتصادية والتعاون”.

ولفت الرئيس بوتين إلى أن الحديث يجري عن تعميق التعاون بين البلدين ليس فقط في مجال الطاقة ولكن في مختلف المجالات، حيث قال: “يجب تعزيز التعاون في مجالات التكنولوجيا العالية، والبنية التحتية، وبطبيعة الحال في مجال الاستثمار المتبادل، وليس فقط في مجال الطاقة”.

ووصل الرئيس الروسي إلى اليونان يوم الجمعة في زيارة تستمر يومين، ومن المتوقع أن تتصدر مسائل التعاون التجاري والاقتصادي والاستثماري مباحثات الجانبيين، بما في ذلك تنفيذ مشاريع مشتركة في مجال الطاقة والنقل.

وتعود العلاقات بين روسيا واليونان إلى قرون من الزمن وهي تتطور بشكل إيجابي في مختلف المجالات، بغض النظر عن مشاركة اليونان في نظام العقوبات الغربية المفروضة ضد روسيا، كونها دولة عضوا في الاتحاد الأوروبي.

وتراجع التبادل التجاري بين روسيا واليونان العام الماضي بنسبة 33.7% ليصل إلى 2.8 مليار دولار، ويعود ذلك لركود العلاقات بين روسيا والاتحاد الأوروبي ما انعكس سلبا على التبادل التجاري.

وقبل لقاء بوتين بتسيبراس، التقى الرئيس الروسي فور وصوله بالرئيس اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس، وأشار بوتين إلى عزمه مناقشة قضايا الأمن الدولي والاقتصاد مع الجانب اليوناني.

وقال بوتين خلال لقائه الرئيس اليوناني: “بالفعل نحن جميعا نعيش أوقاتا صعبة. وهذا متعلق بالاقتصاد ومسائل الأمن الدولي، واعتقد أنه من المهم ضبط الساعة، كما يقال، ومناقشة كل هذه المسائل والبحث عن الحلول”.

وشدد بوتين على أهمية مناقشة هذه المسائل في اليونان بالذات، إذ تربط بين موسكو وأثينا علاقات وثيقة وطويلة، معربا عن سروره لإمكانية مناقشة مسائل العلاقات الاقتصادية بين روسيا واليونان مع رئيس الوزراء اليوناني.

وفي مقابلة لرئيس الوزراء اليوناني مع وكالة “سبوتنيك” الروسية، أجريت قبل لقائه بالرئيس بوتين، قال تسيبراس إن العقوبات الأوروبية والإجراءات المضادة الروسية تؤثر سلبا على التعاون بين موسكو وأثينا، لكن هناك مجالات أخرى مثل الاستثمارات في البنى التحتية والنقل والمرافئ، إضافة إلى الطاقة والسياحة.

وكشف تسيبراس ذوالـ 41 عاما خلال المقابلة عن توقيع اتفاق مهم بين شركتي “روس نفط” و”هيلينيك بتروليوم” لتزويد اليونان بالنفط، خلال زيارة الرئيس الروسي إلى اليونان.

وكانت قد انطلقت في يناير/كانون الثاني الماضي مراسم “عام روسيا في اليونان، واليونان في روسيا”، بالإضافة إلى الذكرى الألفية لحضور الرهبان الروس جبل آثوس المقدس.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!