الجيش الأمريكي يعيد استخدام بندقية دخلت الخدمة عام 1948


يخطط الجيش الأمريكي لإعادة استعمال بندقية “كارل غوستاف” عديمة الارتداد، التي دخلت الخدمة عام 1948، حسبما أفادت مجلة “popularmechanics”.

والبندقية “كارل غوستاف” متعددة الوظائف، صممت شركة “بيفور” السويدية أول نموذج لها في عام 1946، لإطلاق قذائف مضادة للدروع أو التحصينات أو الأفراد، إضافة إلى قنابل الدخان والإضاءة.

وبدأ الجيش الأمريكي استخدام بنادق من هذا النوع، يتراوح عيارها بين 57 ميليمتر و106 ميليمتر، بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، من أجل استهداف الدبابات السوفيتية من طرازي “تي-55″ و”تي-62”. واستبدلها بصواريخ “Dragon” و”TOW” المضادة للدبابات بعد تصميمها.

وأشارت “popularmechanics” إلى أن “كارل غوستاف” قادرة على تنفيذ أكثر مهمات مما تقدر عليه معظم الأسلحة الحديثة، الأمر الذي يثبت فائدتها في النزاعات المعاصرة.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!