كم تكلّف أحسن فيلم مصري في القرن الـ 20


اختار النقاد في بداية الألفية الجديدة فيلم العزيمة إنتاج عام 1939، وإخراج كمال سليم كأفضل فيلم مصري في القرن الـ 20، فيا ترى كم بلغت ميزانية هذا الفيلم، دعونا نستعرضها معاً حسبما كتبه الصحفي محمد السيد شوشة في كتابه عن هذا الفيلم.
كان أجر الفنانة فاطمة رشدي بطلة الفيلم هو الأعلى وبلغ 160 جنيهاً، بينما حصل حسين صدقي بطل الفيلم على 80 جنيهاً، وتلقى زكي رستم 50 جنيهاً، وعبد العزيز خليل 45 جنيهاً، بينما حصلت ماري منيب على 25 جنيهاً، وكان أجر كل من أنور وجدي وعباس فارس 20 جنيهاً، بينما حصل الفنان عبد السلام النابلسي على 5 جنيهات، وتقاضى محمد الكحلاوي 2.5 جنيه، وكل من مختار عثمان وأحمد شكري 2 جنيه، وأخيراً السيد بدير وعزت الجاهلي لكل منهما جنيهاً واحداً فقط لا غير.
بينما بلغت تكاليف الإنتاج وتصوير وثمن الفيلم الخام والتحميض والتجهيز وأجور العمال وأجور الفنانين خلف الكاميرات وإيجار الأستوديو وأعمال المونتاج وتجهيز الفيلم للعرض 8 آلاف و 600 جنيه، لتصل إجمالي ميزانية الفيلم إلى 9000 جنيه -كان الجنيه المصري أكبر قيمة من الجنيه الأسترليني- لم تزد أجور الممثلين فيها عن 0.04 ٪ من ميزانية الفيلم.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!