فرنسا ترجئ مؤتمرا للسلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين


أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أن المؤتمر الدولي الذي كان من المقرر عقده في باريس في 30 مايو/ايار من الشهر الجاري، لمحاولة إحياء عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية، أرجئ إلى الصيف.

وقال هولاند لإذاعة أوروبا-1 إن وزير الخارجية الأميركي “جون كيري لا يمكنه الحضور في 30 مايو، لذلك تم تأخير المؤتمر. سيعقد في الصيف وهذه المبادرة ضرورية”.

وكان يفترض أن تنظم فرنسا في 30 مايو/ ايار اجتماعا وزاريا بحضور عشرين بلدا إلى جانب الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، لكن بدون الإسرائيليين والفلسطينيين.

ويفترض، في حال نجاح هذا الاجتماع، التمهيد لقمة دولية تعقد في النصف الثاني من 2016 بحضور القادة الإسرائيليين والفلسطينيين.

وقال هولاند: “يجب أن نصل إلى ذلك. سنضع مع مجمل الفاعلين، الدول الكبرى والدول المجاورة، معايير ستسمح للإسرائيليين والفلسطينيين بالالتقاء حول طاولة المفاوضات”.

وشكك رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بعد لقائه وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت، الأحد، في “حياد” فرنسا إزاء مبادرة السلام مع الفلسطينيين، إثر تصويت باريس مؤخرا على قرار لليونيسكو حول القدس.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!