يوم الراديو الروسي


 

 

من خلال الاطلاع على أي كتاب مدرسي في الفيزياء في روسيا، يمكن أن نجد معلومات عن مخترع الراديو، والتي تؤكد أن مخترع الراديو هو العالم الفيزيائي الروسي الكسندر بوبوف، الذي، وفقاً لمصادر رسمية، أجرى تجارب إرسال إشارات لاسلكية في عام 1895. في حين أن المصادر الغربية تؤكد بصوت واحد أن مخترع الراديو هو ماركوني ذلك العالم الايطالي الذي قام في شهر أيلول/سبتمبر من عام 1896 بإرسال إشارة لاسلكية من على مسافة نحو ثلاثة كيلومترات. إذاً من هو مخترع الراديو في حقيقة الأمر؟

نحن اليوم أصبحنا نستخدم بشكل فعال الإنجازات والابتكارات التي توصل إليها علم الفيزياء وخاصة فيما يتعلق بنقل موجات مختلفة لاسلكياً، بما في ذلك الهواتف الذكية والأجهزة اللاسلكية المتنوعة وأجهزة الراديو وغيرها من الأجهزة الأخرى. ولكن لا أحد يعرف منا مدى التنافس الكبير الذي اندلع بين العالمين الروسي بوبوف والايطالي ماركوني حول الحصول على لقب مخترع الراديو. في حقيقة الأمر تمكن ماركوني في أوائل عام 1896 بفضل الجهاز الذي صممه من إرسال إشارة لاسلكية من مبنى إلى آخر يقع على بعد بضعة مئات من الأمتار، وبعد نحو ستة أشهر تم زيادة مسافة نقل الإشارة حتى أصبحت مسموعة من خلال مسافة تقدر بثلاث كيلو مترات. هذا الحادث أثار صدمة حقيقة لدى الناس الذي أصبحوا يعتقدون بأن ماركوني مخادع وكذاب، لذلك بدؤوا يبحثون عن الأسلاك المخبأة تحت الأرض، وبطبيعة الحال لم يجدوا شيئاً. يشار إلى أن ماركوني حصل على جائزة نوبل بفضل هذا الاختراع عام 1909.

جدير بالذكر أن الكسندر بوبوف لم يحصل على جائزة نوبل، مع أن ذلك يمكن اعتباره إجحافاً بحقه، والحقيقة تكمن في أن ماركوني استخدم خلال إرسال الإشارة اللاسلكية الجهاز الذي تحدث عنه وصممه المهندس الروسي، حتى أن هذا الجهاز بالذات سمح ليس فقط بالتقاط موجات الهوائي وإنما استقبالها وسماعها.

يتضح أن المجتمع الدولي لم يقيم ولم يقدر اختراع بوبوف في مجال الإشارات اللاسلكية حتى الآن، علماً أن بوبوف كان قد أعرب عن استيائه من المعلومات التي أتت من بريطانيا والتي تفيد بأن ماركوني حصل على براعة اختراع لجهاز ناقل للإشارات الذي صممه بوبوف منذ عامين.

على كل حال يبدو أن سر اختراع الراديو يمكن كشفه ببساطة، وذلك عن طريق اعتبار كل من بوبوف وماركوني هما من اخترعا هذه المعجزة التكنولوجية. ومع ذلك لابد لنا هنا من الإشارة إلى المساهمة الكبيرة للعالم الروسي، على الأقل استناداً إلى حقيقة أن ماركوني استخدم جهاز استقبال الإشارات الذي صممه بوبوف.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!