سجن “داعشيين” خططا لاغتيال رئيس طاجيكستان


اصدرت محكمة أحد أحياء العاصمة الطاجيكية دوشنبه حكما بسجن اثنين من أنصار تنظيم “داعش” الإرهابي خططا لاغتيال رئيس البلاد إمام علي رحمن في العام الماضي.

وأفاد المكتب الإعلامي للمحكمة  بأن ديلافروز خولوفا وعزة الله فضيلوف حكم عليهما بالسجن لمدة 8.5 عام و10 أعوام على التوالي.

ويرى الإدعاء أن المدانين خططا بالتعاون مع أعضاء “داعش” لاغتيال الرئيس الطاجيكي إمام علي رحمن في سبتمبر/أيلول عام 2015 الماضي أثناء زيارته إلى مدينة وحدت، كما خططا لتفجير بعض المنشآت في خجند ووحدت.

يذكر أن طاجيكستان تشترك مع أفغانستان بحدود يتجاوز طولها 1344 كيلومترا. وأكد المسؤولون الروس أكثر من مرة مؤخرا أن تنظيم “داعش” في أفغانستان يمثل خطرا متناميا على أمن دول آسيا الوسطى.

وكانت وزارة الداخلية في طاجيكستان قد أعلنت العام الماضي أن حوالي 500 طاجيكستاني، بينهم العشرات من الفتيات والشباب القاصرين، يحاربون في صفوف “داعش”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!