شتاينماير ينتقد سياسة “أمريكا أولا” التي أعلن ترامب تبنيها


نتقد وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير اليوم الخميس (28 أبريل/ نيسان 2016) دونالد ترامب المرشح الأكثر حظا لنيل ترشيح الحزب الجمهوري لخوض سباق الرئاسة الأمريكية بسبب خطاب أعلن فيه أنه سيتبع سياسة “أمريكا أولا” في حال انتخب رئيسا للبلاد.

وأشار شتاينماير أمام صحافيين في برلين إلى ما يرى أنه “تناقضات” في خطاب ترامب “عندما يستخدم من جهة عبارة “جعل أميركا قوية مرة أخرى” ويشدد من ناحية أخرى على “انسحاب أميركا”، وقال الوزير الألماني “إن هذا لا يبدو لي محددا بالكامل”.

وكان ترامب قد قال أمس الأربعاء في خطاب له في واشنطن إن سياسته الخارجية في حال انتخابه ستتمثل في أن يترك الحلفاء الأوروبيين والآسيويين يدافعون عن أنفسهم إذا لم يدفعوا أكثر مقابل الخطوات الدفاعية الأمريكية.

وأضاف شتاينماير “يمكنني فقط أن آمل ألا تفتقر الحملة الانتخابية الرئاسية في الولايات المتحدة إلى إدراك الواقع.” وتابع الوزير الألماني في إشارة إلى رسالة “أمريكا أولا”، التي أطلقها ترامب “إن هيكلية الأمن في العالم تغيرت ولم تعد مرتكزة على دعامتين فقط. ولا يمكن أن تكون أحادية الجانب”.

وأشار شتاينماير إلى أن الصراعات الدولية يمكن أن تحل هذه الأيام فقط إذا وحدت الدول الكبرى مثلالولايات المتحدة وروسيا قواها. واعتبر شتاينماير أنه “لا يمكن لأي رئيس أمريكي أن يلتف على هذا التغيير الذي أصاب هيكلية الأمن الدولي” مضيفا أن هذا هو السبب الذي “لا يجعل من سياسة “أمريكا أولا” في الواقع الحل لهذا الوضع.”

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!