20 قتيلاً من “الشباب” جنوب غربي الصومال


تل نحو 20 من مقاتلي حركة الشباب جراء مواجهات عنيفة بينها وبين القوات الحكومية في بلدة دينوناي بإقليم باي جنوب غربي الصومال، بحسب مصدر عسكري.

وقال الجنرال اسماعيل خليف شري، قائد الفرقة 60 بإقليم باي، التابعة للجيش الصومالي، في تصريح للإعلام المحلي، إن القوات الحكومية تصدت صباح اليوم لهجوم على مركز عسكري لها في بلدة دينوناي من قبل مقاتلي الشباب، مشيراً إلى أن المواجهات استمرت نحو ساعة.

وأضاف أن القوات الحكومية قتلت نحو 20 من مقاتلي الشباب الذين شنوا الهجوم على المركز العسكري، لافتاً إلى أن الهجوم كان “مفاجئاً”.

وبحسب سكان محليين، فإن بلدة دينوناي شهدت مواجهات عنيفة اليوم بين القوات الحكومية ومقاتلي الشباب حيث استخدم الجانبان خلالها الأسلحة الثقيلة والخفيفة.

وأشار السكان في أحاديث منفصلة لمراسل “الأناضول”، إلى أن مقاتلي الشباب فرضوا سيطرتهم على المركز العسكري للقوات الحكومية قبل أن تستعيده الأخيرة ظهر اليوم من جديد.

ولم تعلق حركة الشباب الصومالية حتى الساعة 13.45 تغ، على مقتل عناصرها، كما لم يصدر عن السلطات بيان رسمي حول الموضوع.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!