الحروب والصراعات تعصف بالعالم 


كانت نهاية الحرب العالمية الأولى بالهدنة في نوفمبر 1918 بين ألمانيا ودول الحلفاء، لكنها لم تكن نهاية للحروب في أوروبا تحديدا أو للعالم أجمع بما فيه الشرق الأوسط الذي ذاق من ويلات الحروب والاحتلال، فمن روسيا إلى تركيا وبولندا والحروب الأهلية والصراعات بين الدول واحتلال أخرى قضى العالم قرن من الأحداث التي لم تهدأ.

فكانت الثورة البلشفية في روسيا أحد أهم تبعات الحرب العالمية الأولى والتي أسفرت في النهاية إلى قيام حرب أهلية شرسة خلفت وراءها ملايين بين قتيل في المعارك أو من نفذ فيه حكم بالإعدام باعتباره عدو الشعب وضحايا مجاعاتومهاجرين، والتي استمرت قرابة خمس سنوات منذ نهاية الحرب العالمية الأولى في 1917 إلى عام 1923، وكانت فرصة كبيرة لتدخل القوى الخارجية مثل فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة وألمانيا.

ودرات معارك طاحنة بين البلاشفة والروس البيض،ونزاعات روسية مع دولة أخرى لترسيم حدود الدولة السوفيتية الجديدة كان منها الحرب الروسية البولندية والتي انتصرت بها بولندا عام 1921 ووضعت حد للطموح السوفيتي.

حرب الاستقلال التركية

تبع الحرب العالمية حرب أخرى داخلية لاستقلال تركيا فقاد مصطفى كمال أتاتورك حركة مقاومة عسكرية ضد تقسيم قوات الحلفاء للدولة العثمانية وقاموا بتشكيل الجمعية الوطنية الكبرى التي قامت بحملات عسكرية لصد الهجوم اليوناني الأرميني الفرنسي، وكانت تحركاتهم ناجحة فأجبروا دول الحلفاء على التخلي عن معاهدة سيفر وسمحوا لهم بتشكيل جمهورية تركيا وضم جزء من الأراضي العربية السورية وانتهت الدولة العثمانية.

الحرب العالمية الثانية

جاء النزاع الثاني المدمر في عام 1939 وهو الحرب العالمية الثانية بين غالبية الدول العظمي في العالم منقسمين بين قوات الحلفاء ودول المحور ودارت أتون الحرب بمشاركة 100 مليون جندي، والتي أسفرت عن مقتل أكثر من 50 مليون شخص من المدنيين والعسكريين فكانت أكثر الحروب في التاريخ كلفة وصاحبة الخسائر الأكبر.

حرب 1948

بوعد بلفور عام 1917 بالسماح لليهود بإقامة وطن في فلسطين نشبت أحد أكبر أزمات العالم العربي إن لم تكن الأكبر على الإطلاق باحتلال الأرض وتهجير الشعب الفلسطيني وتهويد المقدسات والمدن، وجاء قرار الأمم المتحدة بتقسيم فلسطين إلى دولتين يهودية وعربية وإنهاء الانتداب البريطاني على فلطسين الذي كان قد فرض خلال الحرب العالمية الأولى كفتيل أشعل نيران الحرب التي لم تنته بعد.

فنشبت حرب 1948 بداية الصراع فنشبت معركة بين العرب بمشاركة الجيوش المصرية والأردنية والعراقية والسورية والسعودية من جانب ضد العصابات الصهيونية المسلحة، وتوقف القتال بعد توقيع اتفاقيا الهدن الأربع من فبراير حتى يوليو 1949 وتم تحديد الخط الأخضر وصدر قرار بقبول عضوية إسرائيل في الأمم المتحدة وهو ما أقرته الجمعية العامة في مايو 1949.

حرب كورية 1950

في الفترة بين عامي 1950 – 1953 اشتعلت الحرب الكورية الأهلية فكان الجزء الشمالي من شبه الجزيرة الكورية تحت سيطرة الاتحاد السوفيتي والجزء الجنوبي خاضع للأمم المتحدة بقيادة الولايات المتحدة، بدأت الحرب بمهاجمة الشمالية لجارتها الجنوبية لكنها اتسعت بعدما تدخلت الولايات المتحدة والصين، حتى تم التوصل لوقف إطلاق النار في يوليو 1953.

الحرب الباردة 1954

دارت حالة من الصراع والتنافس بين القوتين الكبيرتين في العالم آنذاك، وسمي ذلك باسم الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي وحلفائهم بين منتصف الأربعينات حتى أوائل التسعينات من القرن الماضي، وأصبحت القوتين المتحالفتين في الحرب ضد المحور متصارعتين من أجل السيادة وإدارة العالم بعدها.

فكانت حرب غير معلنة بين الطرفين فسعت الولايات المتحدة إلى حصار الشيوعية وقام الاتحاد السوفيتي بدعم هذه الحركات خاصة في أوروبا الشرقية وأمريكا اللاتينية وجنوب شرق آسيا، وحدث خلال فترة الحرب البادرة عدة أزمات منها حصار برلين والحرب الكورية وحرب فيتنام وغيرها من الحروب والنزاعات التي كادت تودي بالعالم لحرب عالمية ثالثة.

واستمر الصراع حتى وصل الرئيس الأمريكي روناد ريجان وضاعفت الولايات المتحدة من ضغوطها السياسية والعسكرية والاقتصادية، حتى انهار الاتحاد السوفيتي في عام 1991، وأصبحت الولايات المتحدة القوة العظمى الوحيدة في العالم.

العدوان الثلاثي على مصر عام 1956

في الشأن الداخلي كان العدوان الثلاثي على مصر عام 1956، كان تأميم قناة السويس سببا لقيام كل من بريطانيا وفرنسا وإسرائيل بالعدوان الثلاثي عليها عام 1956، فنفذت القوات الإسرائيلية الهجوم وأنذرت بريطانيا وفرنسا مصر وطالبتها بسحب قواتها بعيدا عن ضفتي قناة السويس وحين رفضت مصر نفذت قوات الدولتين هجوما على مدن القناة.

وانتهت الحرب بنشر قوات دولية في سيناء وفضيحة كبرى للدول المعتدية وانتصر عبد الناصر ظاهريا حتى حدثت أسوء الكوارث المصرية في نكسة يونيو 1967.

حرب فيتنام عام 1957

نشبت حرب أخرى في فيتنام بين جمهورية فيتنام الديمقراطية أو الشمالية وفيتنام الجنوبية والتي كانت أمريكا إحدى حلفائها وذلك خلال الفترة بين سبتمبر 1956 ويونيو 1975، وحين بدأ التمرد في صفوف قوات فيتنام الجنوبية أعلنت الشمالية تأييدها للقوات المتمردة، وقامت الولايات المتحدة بمساعدة حليفتها الجنوبية وإمدادها بالقوات العسكرية.

وانتهت الحرب في يونيو 1965 باتحاد فيتنام الشمالية والجنوبية.

نكسة 1967

نكسة يونيو 1967 جاءت بعد الحرب التي نشبت بين مصر وسوريا والأردن من جانب وإسرائيل من جانب آخر، والتي انتهت بفضيحة كبرى للجيوش العربية واحتلال سيناء وقطاع غزة والضفة الغربية والجولان، ودمرت حوالي 80 % من أسلحة الجيوش العربية وقتل الآلاف.

وكانت الحرب الثالثة في الصراع العربي الإسرائيلي والتي أحدثت خسائر فادحة في القوى المادية والبشرية فضلا عن تهجير الشعب الفلسطيني واستيطان الأراضي في الضفة والقدس واحتلال مناطق من الدول العربية ما زالت حتى اليوم تبحث عن تحريرها، وكان من نتائجها انعقاد قمة اللاءات الثلاث العربية في الخرطوم.

وبقيت الضفة والجولان محتلتان وتحررت سيناء بعد حرب أكتوبر 1973 ومعاهدة السلام.

حرب أكتوبر 1973

هي الحرب الرابعة في الصراع العربي الإسرائيلي وكانت بين مصر وسوريا من جانب وإسرائيل من جانب آخر وبدأت في الثانية من ظهر السبت السادس من أكتوبر لعام 1973 بهجوم مفاجئ على قوات الاحتلال في سيناء وهضبة الجولان، ونجحت القوات العربية في تحقيق أهدافها والوصول لعمق الجولان وعبور الضفة الشرقية لقناة السويس.

لكن في نهاية الحرب انقلبت الآية وتمكن الجيش الإسرائيلي من فرض حصار على الجيش الثالث في السويس وكذلك رد القوات السورية عن الجولان المحتل، حتى صدر قرار بوقف إطلاق النار وانتهجت مصر سبيل المفاوضات لتحرير سيناء، وانتهت بتوقيع معاهدة كامب ديفيد بوساطة أمريكية وقطيعة عربية لمصر ذلك الوقت.

كانت اتفاقية فك الاشتباك نهاية للحرب رسميا في مقابلها عادت مدينة القنيطرة لسوريا والضفة الشرقية لقناة السويس لمصر وأبعدت كل القوات المصرية والسورية من خط الهدنة وتأسست قوات الأمم المتحدة لمراقبة تنفيذ الاتفاقية في مايو 1974، واستردت مصر كل سيناء فيما بعد عقب مباحثات السلام وتوقيع الاتفاقية واسترداد آخر جزء من الأراضي المصرية المحتلة وهي طابا.

الحرب الأهلية اللبنانية 1975

عاشت لبنان ما يزيد عن 16 عاما من الحرب الأهلية في الفترة بين 1975 و 1990، بدأ الصراع مع فترة الانتداب الفرنسي على لبنان وسوريا، ثم اشتد بسبب النزاعات الديموغرافية والدينية وتركز القتال في جنوب لبنان والذي قامت إسرائيل باحتلاله، وانتهت الحرب بانتشار الجيش السوري في لبنان بموافقة لبنانية وعربية ودولية.

حرب الخليج الأولى عام1980

نشبت حرب عراقية إيرانية عرفت باسم “قادسية صدام” في العراق و”الدفاع المقدس” في إيران وهي حرب الخليج الأولى وكانت عام 1980 حتى 1988 وخلفت ورائها خسائر مادية وبشرية فادحة واستمر القتال لمدة ثماني سنوات وهو أطول نزاع عسكري في القرن العشرين، فكانت العلاقات العراقية الإيرانية متوترة على خلفية ترسيم الحدود بين البلدين بعدما ألغى شاه إيران محمد رضا بهلوي الاتفاقية المبرمة بين البلدين.

وبعد قيام الثورة الإسلامية الإيرانية 1979 تأزمت العلاقة بين البلدين وقاما بسحب سفرائهم وتخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي، وألغى صدام حسين اتفاقية الجزائر عام 1980 واعتبر مياه شط العرب تابعة للمياه الإقليمية العراقية وبعدها هاجم أهدافا إيرانية وردت إيران بقصف أهدافاً عراقية.

واستمر القصف والهجوم المتبادل بين البلدين لمدة ثماني سنوات حتى جاء قرار وقف إطلاق النار في أغسطس عام 1988 وبعدها بدأت المفاوضات بين الجانبين إلى أن انسحبت القوات العراقية فجأة من الأراضي الإيرانية وأطلقت سراح أسراهم لتدخل في حرب الخليج الثانية مع الكويت.

حرب الخليج الثانية

”عاصفة الصحراء” هي حرب الخليج الثانية التي شنتها قوى دولية ضد العراق بعد قيامها باحتلال الكويت عام 1990 حيث اتهمت العراق الكويت بأنها تنقب عن النفط بطريقة مائلة في أحد الآبار المشتركة بينهما، وكان بينهما نزاعات أخرى على ترسيم الحدود بالإضافة إلى ديون أخرى مستحقة للكويت على العراق طالب صدام حسين إلغائها باعتبار أن حربه ضد إيران كانت لحماية البوابة الشرقية للعالم العربي.

بعد اجتياح القوات العراقية للكويت عام 1990 وسيطرتها على المفاصل الرئيسية هناك طالب مجلس الأمن العراق بالانسحاب من الأراضي الكويتية، ثم قام بعدها بفرض عقوبات اقتصادية على العراق، ثم تشكل تحالف عسكري مكون 34 دولة لتحرير الكويت قادته الولايات المتحدة وتركز الهجوم البري على العراق والكويت وحدود السعودية وردت العراق بصواريخ سكود على إسرائيل والرياض.

أسفرت الحرب عن انقسام الدول العربية بين مؤيد للكويت وآخر للعراق مثل الأردن واليمن، باعتبار أن تدخل القوات الأمريكية يهدد الأمة كلها بينما تحفظ البعض عن إبداء رأي، وكان الهجوم البري على الكويت يعتبر بداية النهاية للحرب، حيث قطعوا كل طرق إمداد الجيش العراقي بالمساعدات حتى انسحب في فبراير 1991 بعدما أشعل النار في حقول النفط الكويتية.

غزو العراق 2003

اجتاحت القوات الأمريكية العراق عام 2003 واحتلتها عسكريا بزعم امتلاك الرئيس العراقي الراحل صدام حسين لأسلحة دمار شامل ودعمه لمنظمات إرهابية خاصة بعد أحداث 11 سبتمبر لعام 2001 وحرب أمريكا على أفغانستان والقاعدة، حتى سقوط بغداد في إبريل 2003 وبعدها أعُدم الرئيس العراقي صدام حسين على يد القوات الأمريكية.

 

أماني محمد

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!