رايتس ووتش: حماية المدنيين يجب أن تكون أولوية في معركة الموصل


حثت منظمة “هيومن رايتس ووتش” على إعطاء الأولوية لحماية المدنيين خلال أي عملية لتحرير مدينة الموصل العراقية من سيطرة تنظيم “داعش”. وقالت المنظمة الحقوقية في تقرير نشرته على موقعها الإلكتروني: “لدى داعش، كما القوات الموالية للحكومة، سجلات سيئة بإيذاء المدنيين أثناء العمليات العسكرية وبعدها. وعلى الولايات المتحدة وإيران وألمانيا وباقي الدول التي تدعم العراق عسكرياً اشتراط الاحترام الصارم لقوانين الحرب على من تدعمهم”

كما حثت المنظمة هذه الأطراف على حظر أي هجمات تضر بالمدنيين أو تلك التي لا تميز بين المدنيين وبين الأهداف العسكرية. وفي هذا السياق قال جو ستورك، نائب مدير قسم الشرق الأوسط في المنظمة: “حماية المدنيين من الأذى الذي يمكن تجنبه يجب أن تكون أولوية في أي معركة للسيطرة على الموصل. ولابد لحكومة العراق ممارسة قيادة وسيطرة فعالتين على كل قواتها، وعلى حلفائها مثل الولايات المتحدة وإيران التأكد من قيامها بذلك”.

ودعت المنظمة تنظيم “داعش” إلى “احترام قوانين الحرب، والسماح للمدنيين على وجه الخصوص بمغادرة المناطق الخاضعة لسيطرتها، وعدم استخدام المدنيين كدروع لحماية الأهداف العسكرية من الهجوم، وعدم استخدام الجنود الأطفال”. يُذكر أنه بعد تراجع التنظيم في بعض مناطق سيطرته خلال الأشهر الماضية لا سيما مدينة الرمادي العراقية، يرغب الرئيس الأمريكي باراك أوباما في تعزيز الحرب ضد التنظيم المتطرف، خصوصاً لمحاولة استعادة الموصل، التي شكلت سيطرة التنظيم عليها في حزيران/ يونيو 2014، مفتاح تنامي نفوذه في العراق وسوريا.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!