بابا الفاتيكان يوجه نداءً لإطلاق سراح رجال دين مختطفين بسوريا


وجّه بابا الفاتيكان “فرنسيس”، اليوم الأحد، نداءً، من أجل الإفراج عن رجال الدين الكاثوليك والأرثوذكس المختطفين في سوريا.

ونقلت إذاعة الفاتيكان عن رأس الكنيسة الكاثوليكية، قوله في ختام قداس الأحد الأسبوعي أمام المؤمنين، في ساحة القديس بطرس “يظل القلق في داخلي حياً حول مصير الأشقاء الكهنة والأساقفة الكاثوليك والأرثوذكس، المختطفين منذ فترة طويلة في سوريا، وفي العالم”.

وأضاف “أدعو الله الرحيم أن يلامس قلوب الخاطفين وأن يعيد إلينا إخواننا في أقرب وقت ممكن، لكي يعودوا إلى مجتمعاتهم”، وتابع متوجهًا للجمهور “أدعوكم جميعاً للصلاة من أجل هؤلاء، وكل مختطف في العالم”.

يشار أن الأب “باولو داللوليو”، اختطف بتاريخ 29 يوليو/ تموز 2013، في مدينة الرقة، على يد مجموعة يعتقد أنها تنتمي إلى تنظيم “داعش”، فيما اختطف “يوحنا ابراهيم”، مطران حلب للسريان الأرثوذكس، و”بولس يازجي” مطران حلب للروم الأرثوذكس، في أبريل/ نيسان 2013، في بلدة “كفر داعل” القريبة من حلب، ولا يزال مصيرهم مجهولاً.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!