الإفراج عن جندي إسرائيلي قتل جريحا فلسطينيا لـ”المعايدة”


قضت محكمة إسرائيلية،  “بالإفراج المؤقت” عن جندي إسرائيلي متهم بقتل فلسطيني، جنوبي الضفة الغربية.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة (رسمية)، إن المحكمة العسكرية الإسرائيلية سمحت بالإفراج “المؤقت” عن الجندي إلؤور أزاريا، بمناسبة ما يطلق عليه “عيد الفصح” اليهودي الذي بدأ اليوم الجمعة ويستمر أسبوعاً.

وأشارت الإذاعة إلى أن الجندي سيقضي فترة العيد في منزله في الرملة (غرب القدس) قبل أن تُستأنف محاكمته بداية الشهر المقبل.

وكان مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة “بتسيلم”، (غير حكومي)، وثّق إطلاق الجندي ذاته النار على رأس الشاب الفلسطيني عبد الفتاح الشريف، نهاية الشهر الماضي، في مدينة الخليل بالضفة الغربية، بعد أن كان جريحاً طريح الأرض لا يقوى على التحرك، ما أدى إلى مقتله على الفور.

لكن النيابة العسكرية الإسرائيلية وجهت لائحة اتهام ضد الجندي تضمنت “القتل غير العمد”.

وقبل الإفراج عنه اليوم، كان الجندي قيد الإقامة الجبرية في قاعدة عسكرية إسرائيلية لحين إصدار الحكم ضده.

ويحظى “أزاريا” بتعاطف واسع في إسرائيل، بما في ذلك قادة على رأسهم وزير الخارجية السابق وزعيم حزب “إسرائيل بيتنا” اليميني المعارض أفيغدور ليبرمان.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!