السلطات التايلاندية عثرت على موقع لتصنيع المتفجرات جنوبي البلاد


أعلنت السلطات التايلاندية، اليوم الخميس، عثورها على موقع لتصنيع المتفجرات في سلسلة جبال معزولة جنوبي البلاد.

وقال مسؤول رفيع المستوى من قيادة عمليات الأمن الداخلي في الجيش، في تصريح لـ”الأناضول”، إن قوات الجيش والشرطة عثرت، مساء أمس الأربعاء، على أجهزة إشعال، ومواد متفجرة، ومواد أخرى تستخدم في تصنيع المتفجرات، وذلك في موقع بجبال “خاو تاوي” في محافظة “ناراتيوات” جنوبًا.

وأضاف المسؤول الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه: “نواصل بحثنا عن مواقع مماثلة أخرى في المناطق المحيطة”.

وأشار نقلًا عن التحقيقات الجارية إلى أن “القوات المشتركة من الجيش والشرطة عثرت على أدلة استخدام المتمردين المنطقة المذكورة، كمخيم مؤقت، منها مستلزمات طبية، ومعدات إعداد طعام، بغية تصنيع وتهريب المتفجرات”.

ولفت إلى أن الحكومة “شكّلت فرقة عمل مشتركة من قوى الجيش والشرطة، خلال شهر أبريل/ نيسان الجاري، في ظل تنامي أعمال العنف، التي تشنها الجماعات المسلحة منذ عقود، ضد الحكومة التايلاندية للمطالبة بحكم ذاتي”.

ويعود تاريخ التمرد في الجنوب التايلاندي إلى الصراع العرقي والثقافي، منذ قرن من الزمن بين مسلمي المالاي الذين يقطنون المنطقة الجنوبية، والدولة المركزية التايلاندية التي تعتبر الديانة البوذية ديانة وطنية بحكم الأمر الواقع.

وبدأ التمرد مع ظهور الجماعات المسلحة في 1960، عقب محاولات “الدكتاتورية العسكرية” التدخل في المدارس الإسلامية، واستمر حتى 1990.

وفي عام 2004، نشأت حركة مسلحة جديدة، من عدة خلايا محلية، عرفت باسم “الجبهة الثورية الوطنية”، دخلت في صراع مع الحكومة المركزية، ووصلت حصيلة القتلى إلى 6500 شخص، وأكثر من 11 ألف مصاب؛ ما جعلها واحدة من أعنف الصراعات في العالم، بحسب مراقبين.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!