وانفجرت حافلة في وسط مدينة القدس، وزاد المخاوف من عودة الهجمات الانتحارية التي ضربت مدنا إسرائيلية قبل عقد من الزمن.

وأظهرت لقطات تلفزيونية دخانا يتصاعد من حافلتين محترقتين ويبدو أن النيران انتقلت من إحداهما إلى الأخرى بمنطقة في جنوب غرب القدس قريبة من الحدود مع الضفة الغربية المحتلة.

كانت الهجمات على حافلات اسرائيلية من أبرز سمات الانتفاضة الفلسطينية في الفترة بين عامي 2000 و2005، لكنها باتت نادرة منذ ذلك الحين.

ويأتي انفجار الاثنين فيما يستعد الإسرائيليون القلقون لعطلة عيد الفصح وسط موجة من الهجمات الفلسطينية على الإسرائيليين، ومعظمها عمليات طعن.

وعلى مدى الأشهر السبعة الماضية، قتل 28 إسرائيليا وأميركيان في الهجمات الفلسطينية، في حين قتل 189 فلسطينيا على الأقل، وتقول إسرائيل إن معظم القتلى مهاجمون، فيما قتل البقية في اشتباكات مع قوات الجيش.