الاستخبارات البريطانية “تدخلت لمنع تسرب” هاري بوتر


دخل جهاز مراقبة الاتصالات التابع للمخابرات البريطانية للمساعدة في منع تسريب الجزء السادس من هاري بوتر على الانترنت، حسبما قال ناشر الكتاب.

وقال نايجل نيوتون من دار بلومزبري للنشر إن جهاز جي سي إيش كيو، الجهاز التابع للاستخبارات المعني بمراقبة الاتصالات، اتصل به عام 2005 بعد ان اكتشف أن نسخة مبكرة من “هاري بوتر والأمير الهجين” سُربت على الانترنت.

ولكن بعد أن قرأ الناشر صفحة، اتضح أن النسخة المسربة زائفة.

وسبق إصدار “هاري بوتر والأمير الهجين” الكثير من الترقب لأن جي كيه رولينغ مؤلفة السلسلة ألمحت إلى أن شخصية رئيسية ستقتل.

وقال نيوتون لشبكة أيه بي سي الاسترالية إن دار بلومزبري رأت أن الحفاظ على سرية الرواية أمر هام للغاية.

وأدى ذلك إلى أن تضع بلومزبري المزيد من حراس الأمن وكلاب الحراسة لحماية المطبعة التي يطبع فيها الكتاب.

وباع الجزء السابع من “هاري بوتر” أكثر من 450 مليون نسخة في مختلف بقاع العالم.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!