صحيفة إسرائيلية: إسرائيل تحاول تطبيع العلاقات مجددا مع تركيا


 

 

يلتقيطاقما المفاوضات الإسرائيلي والتركي في أوروبا، لمحاولة في سد الفجوات بينهما، ومحاولة التوصل إلى اتفاق مصالحة، يعيد تطبيع العلاقات بين البلدين، بعد حوالى 6 سنوات من أحداث “أسطول مرمرة”، وفقا لما نقلت صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية.

وقال مسؤولون إسرائيليون كبار، وفقا للصحيفة العبرية، إنه منذ جولة المفاوضات الأخيرة، تبادل مبعوث رئيس الوزراء الإسرائيلي يوسيف تشاحنوبر، ونائب وزير الخارجية التركي، فريدون سينيرلولو، عدة مسودات لبنود الاتفاق والتي لم يتم الاتفاق عليها بعد.

ويتواصل الخلاف بين الجانبين حول طلب إسرائيل وقف نشاط القيادة العسكرية لحركة “حماس” فى اسطنبول، وطلب تركيا قيام إسرائيل بتقديم تسهيلات لقطاع غزة.

وكان قد قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، خلال خطاب القاه فى معهد “بروكينز” فى واشنطن، الأسبوع الماضي، أنه يريد من إسرائيل رفع الحظر عن غزة، والسماح لتركيا بنقل سفينة لإنتاج الكهرباء إلى قطاع غزة.

 

وقال مسؤول إسرائيلي رفيع، إنه في كل ما يتعلق بقطاع غزة، لن تحظى تركيا بمكانة خاصة، وإسرائيل مستعدة للسماح لها بالعمل في غزة، بموجب الشروط ذاتها التي تعمل من خلالها كل دولة ترغب بتقديم المساعدات للقطاع.

 

وأوضحت “هاآرتس”، أن هناك قضية أخرى يجب الاتفاق عليها، وتتعلق بجدول النشاطات التى ستتم بعد التوقيع على اتفاق المصالحة.

وقال مسؤول إسرائيلي، إن تل أبيب ستقوم بعد إغلاق كافة الملفات التي فتحت فى المحاكم التركية ضد ضباط وجنود من الجيش الاسرائيلي، بتحويل مبلغ 20 مليون دولار إلى صندوق إنساني ليتم دفع التعويضات لعائلات المواطنين الأتراك، الذين قتلوا خلال سيطرة سلاح البحرية الإسرائيلي على سفينة مرمرة في مايو / ايار2010.

 

وحسب المسؤول الإسرائيلي، فإن هناك رغبة بإنهاء هذا الموضوع، مضيفا أنه لم تصدر عن تركيا خلال السنوات الست الماضية تصريحات إيجابية كما يحدث الآن، و”نأمل أن نتوصل الى صيغة تتيح التوصل لاتفاق”

 

 

 

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!