دماء فرعون وسر نزيف «النيل» في صور وكالة الفضاء الأوروبية


وضحت وكالة الفضاء الأوروبية السر وراء ظهور نهر النيل في الصور الأخيرة التي التقطتها الوكالة عبر القمر الصناعي “سانتينال 3 إيه” باللون الاحمر الداكن الشبيه بلون الدماء.

ونفت الوكالة ما تردد حول رمزيتها لقصة هلاك فرعون ووفقًا لتقرير نشره موقع روسيا اليوم نقلًا عن صحيفة “دايلي ميل”، تأتي هذه الصور الجديدة بعد أن بدأ القمر الصناعي “سانتينال 3 إيه” إرسال بيانات من مداره منذ إطلاقه في فبراير الماضي.

ورصد القمر الصناعي بتاريخ 3 مارس الماضي في الصورة نهر النيل والدلتا وصحراء شمال أفريقيا والبحر الأحمر وجزءًا من منطقة الشرق الأوسط وجزيرتي قبرص وكريت.

واستخدم القمر الصناعي جهاز الراديومتر لقياس الطاقة الإشعاعية تحت الحمراء، مما جعل نهر النيل يظهر ملونًا بالأحمر، وهو ما أثار جدلًا حول رمزية اللون الذي أعاده كثيرون إلى قصة رفض فرعون لدعوة سيدنا موسى والتي كان من بين تفاصيلها أن نهر النيل تحول إلى نهر من الدماء.

وأوضحت الوكالة أن الأشعة تحت الحمراء الحرارية المميَّزة الصادرة عن النباتات المحيطة بالنهر لوِّنت ترميزياً باللون الأحمر للدلالة على مساحات انتشار هذه النباتات، فاللون الأحمر يميز إذاً المناطق الزراعية الموجودة وسط الصحراء، ولا علاقة له بقصة فرعون.

وقال الباحثون إن البيانات التي أرسلها “سانتينال 3 إيه” من شأنها المساعدة على فهم حالة الغطاء النباتي في جميع أنحاء العالم، وتقدم فكرة حول حرائق الغابات واستغلال الأراضي ومستويات المياه.

ويهدف القمر الاصطناعي “سانتينال 3 ايه” التابع لوكالة الفضاء الأوروبية إلى رصد كوكب الأرض مع التركيز على دراسة المحيطات ومراقبة تأثيرات الاحتباس الحراري، وكان إطلاقه ضمن برنامج أوروبي يشمل ستة أقمار صناعية لالتقاط صور التغيرات التي تطرأ على الموارد على سطح الأرض للحماية من مخاطر التغير المناخي.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!