أوباما يتراجع ويلتقي أردوغان في واشنطن


بعد إعلان البيت الأبيض عدم النية لعقد لقاء ثنائي بينهما.. التقى الرئيس الأمريكي باراك أوباما نظيره التركي رجب طيب أردوغان الخميس 31 مارس/ آذار 2016 خلال زيارة الأخير لواشنطن للمشاركة في قمة الأمن النووي.

وفي بيان صادر عنه أعلن البيت الابيض أن أوباما اجتمع بأردوغان بالفعل الخميس وناقشا عدداً من المواضيع على رأسها مساعي البلدين لمحاربة تنظيم “الدولة الإسلامية”(داعش).

أوباما أكد مجددا “التزام الولايات المتحدة بأمن تركيا وقدم تعازيه إلى الرئيس إردوغان باسم الشعب الامريكي في اولئك الذين قتلوا وأصيبوا في الهجوم الارهابي الذي وقع الخميس في ديار بكر.. كما أكد دعم الولايات المتحدة لأمن تركيا ونضالنا المشترك ضد الارهاب”.

واتهمت أنقرة حزب العمال الكردستاني بتنفيذ هجوم بسيارة مفخخة مساء أمس الخميس، استهدف مركبة تقل على متنها قوات أمنية، في ولاية دياربكر(جنوب شرق)، ما أسفر عن مقتل 7 أفراد من الشرطة التركية، وإصابة 13 آخرين، إلى جانب 14 مدنيًا.

وقال البيان الصادر عن البيت الأبيض إن الزعيمين نقاشا أيضا “كيفية تعزيز المسعى المشترك لإضعاف وتدمير تنظيم الدولة الاسلامية”.

وكان البيت الأبيض أعلن سابقا أن الرئيس الأميركي لن يعقد لقاء ثنائيا مع أردوغان خلال القمة.

وتصاعد الحديث مؤخراً حول حصول توتر بين واشنطن وأنقرة حيال مسألة حقوق الإنسان والأزمة السورية.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!