خبراء “الساحل والصحراء” يتفقون على إنشاء مركز لمكافحة الإرهاب بالقاهرة


اتفقت لجان خبراء وزراء دفاع “تجمع دول الساحل والصحراء”، على إنشاء مركز لمكافحة الإرهاب، يكون مقره العاصمة المصرية القاهرة، وعلى تنظيم مناورات مشتركة في فضاء دول التجمع.

جاء ذلك في بيان تلاه الأمين العام للتجمع، إبراهيم ثاني إباني، خلال مؤتمر صحفي  في ختام الجلسات التحضيرية لاجتماع وزراء دفاع التجمع، المقرر انطلاقه  بمدينة شرم الشيخ المصرية، شمال شرقي البلاد.

وقال إباني، إن “وفد الخبراء المصري قدم مقترحا بإنشاء مركز لمكافحة الإرهاب، وتمت الموافقة عليه، على أن يكون مقره بالعاصمة المصرية، القاهرة”.

وأعلن إباني، إقرار خبراء وزراء الدفاع لدول تجمع الساحل والصحراء، “نسخة جديدة منقحة لآلية فض ومنع النزاعات بدول التجمع”.

وأشار أن “الميثاق التأسيسي للأمم المتحدة طلب من كل تجمع إقليمي بأن يكون لدية أداة لفض النزاعات ومعالجة لأي أزمة في إطار إقليمي، عوضًا عن أن يتم من الخارج، وعلى أن يكون الحل في المقام الأول على المستوى الإقليمي”.

وذكر أن “لدى تجمع الساحل والصحراء استراتيجية للتنمية والأمن، بجانب إعداد نهج متكامل بأن يتم العمل في مسار التنمية الاقتصادية، تمهيدا لرفعها إلى وزراء الدفاع للنظر فيها واعتمادها”.

وأضاف أن “الخبراء اتفقوا أيضا على ضرورة تنظيم بعض المناورات في فضاء دول التجمع، لإتاحة الفرصة لهذه القوات للتعرف بعضها على بعض”، مستدركا: “ذلك قد يستدعى للتدخل سويا”، دون مزيد من التفاصيل حول آلية وموعد تلك المناورات.

وحول مواجهة الإرهاب في كل من ليبيا ونيجيريا، قال إباني: “لدينا رؤية ومن المؤكد أن الخدمات الخاصة لأجهزة الأمن ستعمل سويا، ونواجه المجموعات الإرهابية والقوى الظلامية، والذي لا يستطيع جيش نظامي منفرد أن يقوم بذلك، فنحن أمام حرب لا تعد اعتيادية”.

وأضاف أن “كل الدول الأعضاء في التجمع على استعداد لمرافقة ودعم حكومات البلدان حتى يتم إقرار الأمن والسلام”، مشيرا إلى “إنشاء قوة مشتركة من تشاد والنيجر وإرسالها لقوات لمحاربة بوكوم حرام من دون تفرقة بين حدود تلك الدول”.

ومن المقرر أن يتم رفع ما تم الاتفاق عليه اليوم، إلى اجتماع وزراء الدفاع الذي سينطلق غدا من أجل إقراره.‎

ويشارك في اجتماع دول الساحل والصحراء، المنعقد بمدينة شرم الشيخ المصرية (شمال شرق) 27 دولة عربية وأفريقية، و5 دول أوروبية هي “فرنسا وإيطاليا واليونان وقبرص وإسبانيا”، فضلاً عن عدد من الهيئات والمنظمات الإقليمية والدولية.

و”تجمع دول الساحل والصحراء” تأسس في 4 فبراير 1998 بالعاصمة الليبية طرابلس، بمشاركة ست دول هي: ليبيا، ومالي، والنيجر، والسودان، وتشاد، وبوركينا فاسو، وقد توسعت عضويته بعد ثماني سنوات، ليضم حتى الآن 23 دولة عربية وأفريقية بعد انضمام كل من، إريتريا، وبنين، وتونس، والتوغو، وجمهورية وسط أفريقيا، وجيبوتي، وساحل العاج، والسنغال، وسيراليون، والصومال، وغامبيا، وغانا، وغينيا بيساو، وليبيريا، ومصر، والمغرب، ونيجيريا.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!