روسيا تزج بخيرة قواها في مجال الطيران لتصميم قاذفة “تو-160 أم 2”


للمرة الأولى في تاريخ  الطيران الروسي أطلقت سلطات البلاد مشروع تصميم طائرة حربية جديدة بمشاركة عدد من أكبر وأبرز الشركات الروسية المختصة في هذا المجال.

وكشف الرئيس المناوب للشركة الموحدة لتصميم الطائرات ألكسندر كونيوخوف في حديث لصحيفة “إيزفيستيا” الروسية أن إدارة الشركة اتخذت قرارا بإشراك 7 مكاتب روسية لتصميم الطائرات، بما في ذلك “توبوليف” و”سوخوي” و”ميغ” و”إيركوت”، في عملية تصميم طائرة “تو-160 أم 2″، التي تعد نسخة محدثة لقاذفة القنابل الاستراتيجية الروسية من طراز “تو-160”.

وأمر وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو في أبريل/نيسان من العام الماضي في بدء العمل على تصميم نسخة محدثة من قاذفة “تو-160”.

وانطلق إنتاج هذه الطائرات عام 1984، وأصبحت هذه القاذفة، التي أطلق عليها اسم “البجعة البيضاء” غير الرسمي، آنذاك أكبر طائرات حربية من صنفها ، حيث بلغ وزنها 300 طن.

وتمكنت هذه الطائرة، التي شاركت في عمليات عسكرية للقوات الروسية في سوريا، بفضل ميزاتها الخاصة، بما فيها القدرة على قطع مسافة 12 ألف كيلومتر بسرعة تصل إلى 2200 كيلومتر في الساعة وبدون التوقف للتزود بالوقود، تمكنت من تسجيل أكثر من 40 رقما قياسيا عالميا.

أما قاذفة “تو-160 أم 2” الجديدة فتختلف عن سابقتها بوجود مجموعة حديثة من الأجهزة الإلكترونية على متنها، فضلا عن تزويدها بأحدث أنواع الأسلحة.

ومن المخطط إنتاج 10 نسخ من هذه الطائرة للقوات الجوية الفضائية الروسية حتى العام 2020.

Author: Firas M

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!