الحلف الاطلسي يرفض المساومة مع روسيا حول الارهاب


 

قال الامين العام المساعد لحلف شمال الاطلسي الكسندر فيرشبو الخميس في فيلنيوس ان الحلف مستعد لزيادة تعاونه مع موسكو في مكافحة الارهاب، لكنه يرفض مساومة ذلك بالتعزيزات العسكرية في الجبهة الشرقية للحلف.
واضاف فيرشبو لوسائل الاعلام ان روسيا تقول انه “علينا التعاون بهدف محاربة الارهاب وانهاء الاجراءات التي اتخذناها ردا على عدوانها ضد أوكرانيا”.
وتابع “لن تكون هناك مساومة لاي اجراء سنتخذه. حتى لو اننا نتعاون اكثر ضد الإرهاب، فلن نتخلى عن موقفنا الصلب ازاء هذا الاعتداء والضم غير الشرعي لشبه جزيرة القرم”.
وغداة تفجيرات بروكسل التي اسفرت عن مقتل 31 شخصا واصابة أكثر من مئتين، قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ان الاتحاد الأوروبي يجب ان يكف عن “الالعاب الجيوسياسية” وان يتحد مع روسيا في محاربة “الارهابيين”.
وكان رئيس لجنة الشؤون الخارجية في الدوما (مجلس النواب الروسي)، الكسي بوشكوف اعتبر من جهته الثلاثاء ان الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس سولتنتبرغ يقاتل “تهديدا روسيا وهميا (… )، والناس يتعرضون لتفجيرات تحت مرأى عينيه في بروكسل”.
ولفت فيرشيبو الى ان الحلف الاطلسي سيواصل خططه وسيرسل مزيدا من القوات والمعدات لتعزيز الجبهة الشرقية، بعد ضم شبه جزيرة القرم عام 2014 من قبل موسكو التي اتهمها بانها “تقوض المبادئ الأساسية لنظام الأمن الأوروبي”.
واعرب الامين العام المساعد عن الامل في ان تسمح قمة الحلف المقررة في تموز/يوليو في وارسو بـ”زيادة الجهود لتعزيز قدرات جيراننا الدفاعية، خصوصا في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، ما يتيح لهم ان يكونوا أفضل تجهيزا لمكافحة انتشار الارهاب عند ابواب الاطلسي”.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!