بلجيكا: كيف أنقذ خطأ في الحجز بروكسل من كارثة أكبر


جت العاصمة البلجيكية من كارثة حقيقية، ومن مجزرة كان يُمكن أن تؤدي إلى حصيلة غير مسبوقة من القتلى، وأكثر بكثير من الضحايا الثلاثين الذين سقطوا في الهجوم الإرهابي على مطار العاصمة ومترو الأنفاق، وذلك بفضل خطأ في الحجز، ارتكبه موظف مركز الاتصال في شركة التاكسي التي انتقل على متنها الإرهابيون إلى المطار، حسب صحيفة درنيار اور البلجيكية.

وكشفت الصحيفة أن خطأً في الحجز أجبر الإرهابيين على ترك أكثر من نصف كمية المتفجرات التي أعدوها في ملاذهم، والاكتفاء بجزء بسيط منها، بسبب خطأ ارتكبه موظف الحجز في شركة التاكسي التي اتصلوا بها لطلب شاحنة صغيرة لنقل حقائب كثيرة إلى المطار، ولكن الموظف المكلف بالحجز، أساء الفهم على ما يبدو وحجز لهم سيارة تاكسي صغيرة من طراز برلين، ما أجبرهم على الاكتفاء بكمية صغيرة نسبياً من المتفجرات، وذلك بسبب ضيق الوقت على ما يبدو.

ومن جهة أخرى، نجح الأمن البلجيكي في الوصول سريعاً إلى ملاذ الإرهابيين الثلاثة سريعاً بعد نشر صورهم في وسائل الإعلام وتعرف سائق التاكسي الذي نقلهم إلى المطار عليهم، ما سمح للأمن البلجيكي بوضع يده سريعاً على كمية المتفجرات التي تركها المهاجمون في الشقة، مع إمكانية وصولها إلى شركاء محتملين آخرين، بعد تنفيذ الهجوم الإرهابي.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!