محافظ كركوك: لن يدخل أحد إلى كركوك دون موافقة لجنتها الأمنية


أكد محافظ كركوك، نجم الدين كريم، رفضه لدخول الجيش العراقي والشرطة الاتحادية إلى أراضي  المحافظة، مشيرا إلى أنه لا يمكن لأحد القيام بذلك دون موافقة اللجنة الأمنية فيها.

وقال كريم، في حديث لوكالة “سبوتنيك” الروسية، اليوم الأربعاء: “نحن نعتمد في كركوك على قواتنا الأمنية من البيشمركة والأسايش والشرطة المحلية”.

وأردف المحافظ قائلا : “لا يدخل أحد إلى كركوك، لأنه ليست هناك حاجة لدخول الجيش والشرطة الاتحادية إليها… لن يدخل أحد إلى كركوك دون موافقة اللجنة الأمنية”.

وتأتي هذه التصريحات بعد أن فوض البرلمان العراقي، في جلسة عقدها اليوم، رئيس حكومة البلاد، حيدر العبادي، باتخاذ الخطوات اللازمة للسيطرة على حقول النفط في كركوك وغيرها من المناطق المتنازع عليها مع إقليم كردستان العراق.

وطالب العبادي خلال الجلسة قوات “البيشمركة” الكردية بالانسحاب من المناطق المتنازع عليها، مؤكدا في الوقت نفسه التزام حكومته بالدفاع عن جميع مكونات الشعب العراقي، بمن فيهم الأكراد.

وتشهد الخلافات بين بغداد وأربيل تصعيدا حادا على خلفية إجراء سلطات إقليم كردستان العراق، يوم الاثنين، الاستفتاء على استقلال الإقليم عن الدولة العراقية، الذي شارك فيه حوالي 3.3 مليون شخص، مع نسبة إقبال تجاوزت 72 بالمئة، وذلك في خطوة عارضتها بشدة الحكومة العراقية المركزية في بغداد وعدد من الدول، على رأسها تركيا وإيران والولايات المتحدة وبريطانيا.

تجدر الإشارة إلى أن قوات “البيشمركة” الكردية فرضت سيطرتها على محافظة كركوك عام 2014 ومنعتها من السقوط في أيدي مسلحي “داعش”، بعد تراجع الجيش العراقي أمام عناصر التنظيم، الذي استولى حينها على نحو ثلث أراضي البلاد.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!