دبي: سجون الإمارة تقدم “آيباد” لكل سجين


السجن مؤسسة إصلاحية من حيث المبدأ، وعلى هذا الأساس تبني دبي قوانينها الناظمة لإدارة السجون، فعلاوة على تطبيقها أعلى المعايير الإنسانية، تحرص السلطات الشرطية في الإمارة على استحداث كل ما يمكن أن يجعل من السجون بيئات ترتقي بأخلاق وممارسات نزلائها وردهم الى مجتمعاتهم بخير حال.

وقد كشفت شرطة دبي عن تحويل مكتبة السجن بالكامل إلى إلكترونية العام المقبل، وتوزيع أجهزة “آي باد” على النزلاء الراغبين في القراءة ضمن مسابقة تحدي القراءة التي ستعقد لأول مرة في نطاق “عقابية دبي”، كمبادرة مطروحة لتخفيف الحكم بمقدار قراءة الكتب، بحسب صحيفة الاتحاد.

وقال النقيب محمد عبد الله العبيدلي مدير إدارة تعليم وتدريب النزلاء بالإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي، إن المكتبة مهمة جدا باعتبارها تجعل السجين على اتصال مباشر مع العالم الخارجي، لافتا إلى أن القسم الإلكتروني حاليا يحتوي على نحو 10 آلاف عنوان من أصل 9 آلاف كتاب بعدة لغات.

وأضاف، في مؤتمر عقد في مقر المؤسسات العقابية، أن هناك أربع برامج تهتم بها الإدارة وتشمل الرياضية والدينية والمهنية والتعلمية، موضحا أنه يحق لأي نزيل التسجيل بالدورات المطروحة بشرط أن لا تقل مدة محكوميته عن 6 أشهر.

وبشأن البرامج التعليمية، قال العبيدلي إنه تم استحداث قاعة الابتكار لتعليم النزلاء عن بعد بتعاون وثيق مع الجامعة الأمريكية وجامعة حمدان علاوة على عقد دورات لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها.

وقال مدير إدارة تعليم وتدريب النزلاء، إن من المشروعات المستحدثة العام الجاري مشروع الزراعة العضوية وتجميع الدراجات النارية والرملية التي شارك بها 45 نزيلا تمكنوا من إنجاز 4 دراجات نارية و3 رملية.

ومن ضمن المشروعات أيضا، مشروع الزراعة المائية باستخدام التقنيات الحديثة ومشروع توليد الحركة المستدامة المدفوعة بالجاذبية.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!