علماء يكتشفون سر تمدد «الكريستال» في الفضاء


قام باحثون يابانيون بقياس معدلات نمو بلورات الكريستال في الفضاء في غرفة مصممة خصيصًا على متن محطة الفضاء الدولية بغية فهم تأثيرات الجاذبية اللمتناهية الصغر على البلورات في الفضاء.

وحسب ما نقلت «روسيا اليوم» وتمت العمليات التجريبية، المعروفة باسم NanoStep، في المختبر الياباني (كيبو) أوJapanese Experimental Module على متن محطة الفضاء الدولية.

ولاحظ الباحثون خلال التجارب أن معدل نمو بلورات الكريستال يبلغ سنتيمتراً واحداً في الثانية، اعتمادا على تقنية تسمى “قياس التداخل باستخدام الليزر”، وهذه هي المرة الأولى التي تُعتمد فيها هذه التقنية على متن المختبر الدولي التابع لمحطة الفضاء الدولية، لقياس معدل نمو الكريستال في درجات حرارة مختلفة عما هو موجود على الأرض.

وأوضح تومويا يامازاكي، طالب الدكتوراه في جامعة توهوكو في سينداي باليابان، أنه تم اعتماد نموذج “بلورات الليزيوم”، لفهم سبب نمو الكريستال الغريب في الفضاء بأفضل من نموه على الأرض.

ولمراقبة هذا النمو طور يامازاكي مع عدد من زملائه خلايا فريدة ضمن مشروع امتد 6 أشهر، وتمت هذه الدراسة على ارتفاع 250 ميلا عن سطح الأرض.

وكان يامازاكي وزملاؤه قد قاموا بتجارب مماثلة سابقا لقياس معدلات نمو الكريستال تحت ظروف الجاذبية الصغرى باستخدام قمر صناعي روسي وطائرة.

والمفاجئ أيضا أن الباحثين كانوا يتوقعون بأن يأتي نمو الكريستال في الفضاء بطيئا بسبب التأثيرات الحرارية، إلا أن النتائج أظهرت معدلات نمو زائدة لهذه المادة بشكل غير مفهوم.

ويأمل العلماء مع مواصلة البحوث حول آليات إنماء كريستال في الفضاء بنوعية أفضل مما على الأرض، أن يتمكنوا من استخدامه في تجاربهم الفضائية المستقبلية على النحو الأمثل.

وقد نشرت النتائج بالتفصيل في المجلة العلمية Review of Scientific Instruments.

Author: fouad khcheich

Share This Post On

Submit a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Top

Pin It on Pinterest

Share This

مشاركة

شارك هذا المقال مع صديق!